fbpx

المشاهد نت

وفيات بحمى الضنك في تعز

تعبيرية

تعز – محمد عبدالله :

أعلن مسؤول في مكتب وزارة الصحة والسكان بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) الخاضعة للقوات الحكومية، اليوم الأربعاء، رصد خمس وفيات وأكثر من 3 آلاف إصابة بحمى الضنك منذ مطلع العام الجاري.
وقال نائب مدير الإعلام والتثقيف الصحي بمكتب الصحة، تيسير السامعي، لـ”المشاهد”، إن مكتب الصحة سجّل خمس وفيات بمرض حمى الضنك و3 آلاف و381 حالة منذ بداية العام 2022 حتى نهاية شهر يوليو الماضي.
وحذر السامعي من أن “حالات حمى الضنك في تزايد مستمر بسبب موسم الأمطار”.
ومنذ قرابة شهرين تشهد مناطق عدة في اليمن أمطار وفيضانات أودت بحياة عشرات الأشخاص وتسببت بأضرار مادية في البنية التحتية.
ودعا السامعي السلطة المحلية والمنظمات إلى سرعة التدخل ودعم مكتب الصحة للقيام بمكافحة مرض حمى الضنك.
وتتكرر كل عام في مدينة تعز انتشار حمي الضنك بسبب المياه الراكدة في موسم هطول الامطار وضعف الاداء الصحي في المدينة والمتعلق بمكافحة البعوض وردم المستنقعات.
وحمى الضنك، هي مرض فيروسي يصيب الإنسان عن طريق لدغات البعوض، وينتقل من شخص مصاب إلى شخص سليم.
ويصاب المريض بارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم وصداعٍ حاد وألم خلف العين، وآلام شديدة في العضلات والمفاصل، ويتفاقم أحياناً ليصبح مرضاً قاتلاً.
وتظهر أعراض المرض خلال فترة تتراوح بين 3 أيام و14 يوماً (من 4 إلى 7 أيام في المتوسط) عقب اللدغة المُعدية. وتشبه حمى الضنك مرض يشبه الأنفلونزا ويصيب الرضّع وصغار الأطفال والبالغين.
و قد تؤدي حمى الضنك إلى الوفاة، غير أنّه يمكن ،غالبًا، إنقاذ أرواح المصابين بها بتشخيص المرض في مراحل مبكّرة وتدبير العلاج بالعناية الطبية اللازمة.

مقالات مشابهة