fbpx

المشاهد نت

وفاة أم المعتقل أحمد لقمان بعدن

منظر عام لمدينة عدن - أرشيفية

عدن – صالح اللحجي :

توفيت اليوم إحدى أمهات المعتقلين بمحافظة عدن (جنوب اليمن) بعد 4 سنوات من مطالبتها للسلطات الأمنية بالمحافظة بإطلاق ولدها المعتقل أحمد لقمان محمد.

وأوضح مصدر مقرب من أسرة المعتقل فضل عدم الكشف عن اسمه لـ”المشاهد” أن والدة المعتقل لقمان توفيت نتيجة إصابتها بمرض السرطان وبعد متابعتها المستمرة في مطالبة السلطات الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في إطلاق سراح ولدها المعتقل.

وأضاف أن المعتقل أحمد لقمان تم اعتقاله في مدينة عدن مطلع مايو/ آيار 2018 مع مجموعة ما سميت (عبدالله الطيري) أحد قادة رجال المقاومة الشعبية بالمحافظة إبان اجتياحها من قبل جماعة الحوثي منتصف 2015.

وأشار المصدر إلى أن لقمان ظل مسجونًا في سجن بئر أحمد غرب المحافظة الذي تشرف عليه (قوات المجلس الانتقالي) ومن غير محاكمة طيلة الفترة السابقة إلا أن المحكمة الجزائية أصدرت منتصف أغسطس/ آب الجاري حكمًا ببراءته ورفاقه من التهم المنسوبة إليهم في قضايا اغتيالات أئمة مساجد عدن.

إقرأ أيضاً  تفجير يستهدف قائدًا عسكريًا بمأرب

مضيفًا وبالرغم من حكم البراءة إلا أن النيابة رفضت الإفراج عنه بحجة عدم توفر ضمانة تجارية لإخلاء سبيله.

في ذات السياق ذكر بيان صادر عن رابطة أمهات المعتقلين في محافظة عدن اطلع عليه “المشاهد” أن والدة المعتقل لقمان توفيت بعد طول انتظار للإفراج عن ولدها المعتقل، لكن دون أن تلبي السلطات الأمنية في مدينة عدن طلبها، و لم تشفع لها حالتها المرضية بذلك حيث أنها كانت مصابة بمرض السرطان.

يشار إلى أن رابطة أمهات المعتقلين نفذت أمس وقفة احتجاجية أمام قصر المعاشيق الرئاسي بمدينة عدن وطالبت الأمهات في الوقفة بسرعة إطلاق سراح أبنائهن المعتقلين والمخفيين قسرًا وجاءت الوقفة متزامنةً مع اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري الذي يصادف الـ30 من أغسطس/ آب من كل عام.

يذكر أن عدد المعتقلين والمخفيين قسرًا بمحافظة عدن بلغ 47 مخفيًا قسرًا، منذ عام 2016.

مقالات مشابهة