fbpx

المشاهد نت

نقابة الصحفيين تدين ماتعرض له الصحفي ماهر من تعذيب

الصحفي أحمد ماهر

عدن – عقيل عبدالله :

أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم في بيان لها نشرته في صفحتها بالفيس بوك ماتعرض له الصحفي أحمد ماهر من تعذيب وقمع والذي بدا عليه حسب البيان أثناء ظهوره في فيديو وهو يتحدث بشكل قسري باعترافات وصفها البيان بأنها “لايقبلها عاقل ومشينة”.

واستنكرت النقابة الأسلوب القمعي والهمجي حسب ماورد في البيان ضد صحافي على خلفية ممارسته للمهنة، وتعبيره عن مواقفه وآرائه.

وعبرت النقابة في البيان عن استهجانها ورفضها اعتماد السلطات في عدن أسلوب الأجهزة القمعية الشمولية في فترات سابقة، بإهانة الضحايا وإكراههم في ظروف قمعية على الإدلاء باعترافات غير صحيحة حسب وصف البيان.

وأشار بيان النقابة إلى أن مثل هذه الانتهاكات مخالفة لكافة الشرائع السماوية وللدستور والقانون وللمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

إقرأ أيضاً  "النقابة" تناشد إنقاذ حياة الصحفي "العقربي"

وحملت النقابة الحكومة والأجهزة الأمنية المسيطرة على محافظة عدن كامل المسئولية عن هذا الترهيب الذي يعد رسالة تخويف لكافة الصحفيين، وأصحاب الرأي، مجددة مطالبتها بإطلاق سراح الزميل والتحقيق في هذه الجريمة.

ودعت النقابة جميع الصحفيين وكافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب للتضامن مع الزميل والضغط من أجل إطلاق سراحه، ومحاسبة الجناة، والكف عن إرهاب الصحفيين ومحاولة تكميم الأفواه.

وكان الصحافي ماهر قد ظهر اليوم في فيديو وهو يدلي باعترافات بأنه يتعامل مع جماعات إرهابية بعد أكثر من أسبوعين على اختطافه مع شقيقه من منزلهما في مدينة عدن.

مقالات مشابهة