fbpx

المشاهد نت

قسم اللغة الانجليزية بجامعة تعز مهدد بالتوقف

معظم كليات جامعة تعز كانت في مناطق المواجهات
طلاب في قسم اللغة الانجليزية جامعة تعز - المشاهد

المشاهد – تعز خاص : بعد عام ونصف من توقف الدراسة في جامعة تعز في الكليات المتواجدة في مناطق القتال ، عاودت بعض الكليات في جامعة تعز فتح ابوابها بعد تحريرها من قبل الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من ايدي مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق على صالح.

وعلى الرغم من الدمار  لكن الجامعة شهدت اقبالا كبيرا للطلاب لمواصلة دراساتهم ، ولم تدم فرحة الطلاب بفتح ابواب الجامعة حتى تفاجئوا بتغيب كادر التدريس والذين سافر بعضهم خارج مدينة تعز وبعضهم لم يحضر بسبب عدم صرف مرتباتهم.

حيث نظم طلاب قسم اللغة الانجليزية  وقفة احتجاجية للمطالبة بتوفير كادر التدريس ليتمكنوا من اكمال دراستهم ، وكانت اعلنت عمادة كلية الآداب في جامعة تعز عن بدء العام الجامعي 2016-2017ابتداء من يوم السبت 2ديسمبر 2016 في مبنى المركز الخدمي والدور الثالث من مبنى معامل كلية العلوم التطبيقية في حبيل سلمان، حيث ما يزال مبنى كلية الآداب تحت سيطرة كتائب ابو العباس ولم يتم  تسليمه الي الان رغم مرور وفترة على تحريره.

ويتهم  الطلاب رئاسة الجامعة بالإهمال اتجاه اوضاع الطلاب الذين حضروا الي الجامعة رغم المخاطر الامنية والاوضاع الانسانية التي تعيشها المدينة، كما لا يوجد أي مبرر لبقاء اعضاء هيئة التدريس في صنعاء او غيرها .

قسم اللغة الانجليزية مهدد بالتوقف

يضم قسم اللغة الانجليزية التابع لكلية الآداب في جامعة تعز ما يقارب 700 طالب وطالبة في جميع المستويات ويعتبر القسم الاكبر في الكلية.

الدكتور عبدالقوي التبعي، رئيس قسم اللغة الانجليزية في كلية الآداب جامعة تعز يقول للمشاهد: ” المشكلة لم تكن وليدة اللحظة فقد بدأت قبل بداية الحرب حيث تم منح بعض من اعضاء هيئة التدريس اجازة وغادروا الي دول الخليج، لكن المشكلة تفاقمت بسبب الحرب حيث ما يزال مبنى كلية تحت سيطرة كتائب ابو العباس رغم مرور فترة على تحريره، ولا نعرف اسباب تأخير تسليم المبني”.

إقرأ أيضاً  تعرف على صانعة الكونكريت

ويضيف عبدالقوي ان ابرز الصعوبات التي تواجه رئاسة القسم وتهدد بإغلاقه هي ، النقص الكبير في اعضاء هيئة التدريس فالبعض منهم غادر الي الخارج وآخرون في صنعاء والمتواجدون في تعز يرفضون تقديم المحاضرات بسبب عدم صرف المرتبات ، حيث ان هناك مستحقات لأعضاء هيئة التدريس في قسم الموازي منذ 2013 ولم تصرف الي الان.

وتابع لا يوجد مكتب للقسم ولا سكرتارية ، وأحاول بمفردي القيام بمهام القسم.

وعن دور عمادة الكلية يقول التبعي، تواصلنا مع نائب العميد لشؤون الطلاب الذي هو متواجد في تعز ومطلع على كل شيء ، لكنه رد علينا بالقول كيف نستطيع اجبار اعضاء هيئة التدريس على اداء المحاضرات وهم بدون مرتبات.

من جانبها تقول إيمان مطهر مندوبة مستوي رابع في قسم اللغة الانجليزية ”  لا يوجد دكاترة لأغلب المواد المقررة علينا، كما تم رفع 3 مواد من مستوى ثالث لم يتم تدريسها بسبب عدم توفر كادر التدريس، وهذه المشكلة موجودة من قبل لكنها تفاقمت بسبب الحرب حتى اصبحنا ندرس مادة واحدة من اصل 6 مواد مقررة”.

وتضيف ايمان قبل ان ننفذ الوقفة الاحتجاجية  تواصلنا مع الدكاترة اللي خارج تعز وكان درهم انهم لن يعودا الا اذا استقرت الاوضاع مع ان الاوضاع داخل المدينة محيط الجامعة اصبحت مستقرة ،اما المتواجدين داخل تعز يرفضون التدريس بسبب عدم صرف مرتباتهم، وتواصلنا مع العمادة لكننا لم نلقى أي تجاوب، فعملنا على تنظيم الوقفة الاحتجاجية لإيصال اصواتنا للمعنين وقد قابلنا رئيس الجامعة ووعد بحل المشكلة وبالتواصل مع اعضاء هيئة التدريس ونحن في انتظار ما سيقوم به رئيس الجامعة.

مقالات مشابهة