fbpx

المشاهد نت

إقبال متزايد على مراكز محو الأمية في تعز

منظر عام لمدينة تعز - المشاهد نت

تعز – محمد شرف

أكدت مديرة إدارة محو الأمية بمحافظة تعز زيادة الإقبال على مراكز محو الأمية في المحافظة خلال السنوات الأخيرة، رغم انعدام الإمكانيات.

وقالت مدير عام فرع جهاز محو الأمية وتعليم الكبار تعز، صباح محمد سعيد، بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية في تصريح خاص لـ”المشاهد” إن عدد الملتحقين بمراكز محو الأمية في محافظة تعز وصل هذا العام إلى 4073 طالبًا من الجنسين.

وأوضحت صباح أن عدد المراكز التابعة لفرع الجهاز وصل إلى 183 مركزًا تحتوي 247 قاعة دراسية.

وأشارت إلى أنه ورغم عدم وجود إحصائيات دقيقة إلا أن نسبة الأمية ارتفعت خلال فترة الحرب، بسبب زيادة “منابع الأمية”، موضحة أن “إغلاق المدارس بسبب الحرب وخاصة المتأثرة بالقصف والتي تعرضت للتدمير حرمت الأطفال من التعليم، إضافة إلى الوضع الاقتصادي الذي جعل التعليم عبئًا غير مقدور عليه لدى كثير من الأسر وكذا النزوح وعدم الاستقرار”.

وأكدت الأستاذة صباح، أن  “هناك إقبالًا كبيرًا على الالتحاق بصفوف محو الأمية، لكن الإمكانيات منعدمة”، مضيفة: “نعمل بدون نفقات تشغيلية، لأن السلطة المحلية تتحجج أن جهاز محو الأمية مركزي ولا يتبعها فيما الجهاز يتحجج بعدم توريد السلطة المحلية الإيرادات”.

إقرأ أيضاً  شركة الاتصالات تعلن عن عدد المحافظات التي تتوفر فيها خدمة فورجي

ونوهت إلى أن الملتحقين بمراكز محو الأمية يتلقون تعليمًا لثلاث سنوات، يمكنهم بعدها إما الانتقال للدراسة في الصفوف النظامية من الصف السابع أو مرحلة تكميلية في محو الأمية لثلاثة سنوات أخرى يتخرجون منها بشهادة التاسع أساسي التي تؤهلهم للالتحاق مباشرة بالتعليم الثانوي.

وطالبت مديرة فرع جهاز محو الأمية وتعليم الكبار في تعز الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدني بتقديم الدعم اللازم للفرع ليتمكن من فتح مراكز جديدة واستقبال عدد أكبر من الراغبين بمحو أميتهم.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف قالت إنه لا يزال هناك مليونان و 400 ألف طفل يمني على الأقل خارج المدرسة- من أصل ما يقدر ب 10.6 مليون طفل في سن الدراسة (من 6 إلى 17 عامًا).

مقالات مشابهة