fbpx

المشاهد نت

هجوم لقوات الانتقالي على مواقع “القاعدة”

أبين – سعيد نادر

شنت قوات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، صباح الأحد، هجماتٍ على مواقع لعدد من عناصر تنظيم القاعدة المتطرف شرق محافظة أبين (جنوب اليمن).

وقالت مصادر أمنية في قوات الحزام الأمني بأبين لـ”المشاهد”: إن اشتباكات اندلعت بين الطرفين، عقب هجوم قوات الانتقالي على مناطق تقع تحت سيطرة التنظيم، وتحديدًا بوادي سري، في منطقة “خبر المراقشة”.

وتأتي هذه الاشتباكات في أول رد لقوات الانتقالي على هجوم مسلح لتنظيم القاعدة قبل أيام، استهدف نقطة أمنية للحزام الأمني في أبين، خلف عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

مصادر إعلامية موالية للانتقالي، أشارت إلى أن الاشتباكات تأتي تواصلًا للحملة العسكرية “سهام الشرق”، والتي أطلقتها قوات الانتقالي في أبين أواخر الشهر الماضي.

إقرأ أيضاً  محكمة في صنعاء تعقد جلسة بخصوص الثلاث الطفلات الشقيقات

وفي ذات الموضوع، وصلت قوات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الأحد، إلى مديرية لودر، شمال شرق محافظة أبين، في تطور جديد لعملية “سهام الشرق” العسكرية.

وقال مصدر عسكري لـ”المشاهد” إن قوات اللواء الثامن صاعقة وصلت مديرية لودر، ضمن حملة “سهام الشرق” العسكرية التي أطلقها المجلس الانتقالي.

وأضاف المصدر أن قوات الانتقالي (الحزام الأمني)، توزعت ما بين المناطق الداخلية لمحافظة أبين، وأخرى تحركت باتجاه الخط الساحلي.

وكانت قيادات تابعة للمكونات والفصائل السياسية الجنوبية قد اعتبرت أن هذه التحركات العسكرية لقوات الانتقالي الجنوبي، تأتي في ظل التوافق بين تلك المكونات، وفي إطار التقارب الجنوبي – الجنوبي.

مقالات مشابهة