fbpx

المشاهد نت

ليندركينغ: تمديد الهدنة أمر يمكن إنجازه

تعز – منال شرف :

دعا المبعوث الأمريكي إلى اليمن، اليوم، إلى تمديد الهدنة الإنسانية لـ 6 أشهر بعد الثاني من أكتوبر.

وقال المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، في لقاء متلفز بثت أجزاء منه على قناة الجزيرة، إن على المجتمع الدولي والقادة الحوثيين أن يبذلوا المزيد من الجهد لتمديد الهدنة وخفض التصعيد، نظرًا لفوائدها المهمة والملموسة للشعب اليمني.

وشدد ليندركينغ على ضرورة عدم تكرار هجمات الحوثيين على تعز، وبذل مزيد من الجهد لفتح الطرق إلى المدن، خاصة إلى تعز، وذلك لدواعي إنسانية.

ولفت ليندركينغ إلى الانخفاض الحاصل منذ بداية الهدنة في نسبة الإصابات بحق المدنيين بنحو 60%، وإلى تمكن 20 ألف من اليمنيين السفر عبر رحلات جوية تجاربة من مطار صنعاء لأول مرة منذ 2016م، وإمكانية مهمة لحركة عبور المساعدات الإنسانية لم تتوفر قبل الهدنة.

وحث ليندركينغ الحكومة اليمنية والحوثيين على تنفيذ التزاماتهم بشأن دفع رواتب الموظفين، مشيرًا إلى أنه، من خلال التعاون بين الطرفين اليمنيين، “يمكن تحقيق تقدم، بحيث نرى موظفي الدولة يحصلون على رواتبهم للمرة الأولى منذ سنوات”.

إقرأ أيضاً  بحث عودة انخراط الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة

وأضاف ليندركينغ: “لقد وافقت الحكومة علنًا على العمل بشأن ذلك، ونريد من الحوثيين الالتزام نفسه”.

وأكد ليندركينغ أن تمديد الهدنة “أمر يمكن إنجازه”، لتحقيق العديد من المكاسب المهمة التي ستعود على الشعب اليمني، مشددًا على ضرورة انخراط الحوثيين في جهود بناء السلام.

ونوه ليندركينغ، في اللقاء، إلى وجود تطورات مهمة ناتجة عن الهدنة في اليمن، و”لكنها ليست كافية”، وأضاف: “لا ينبغي لي ولا للولايات المتحدة الحكم على الهدنة، بل أن ندع الشعب اليمني يفعل ذلك”.

وقال ليندركينغ إن “هناك دعم إقليمي والتزام أممي بالهدنة، ونسعى إلى تقويتها”،مؤكدًا على الدعم الأقليمي والدولي الذي يحظى به مجلس القيادة الرئاسي اليمني، وأن وحدته عنصر حيوي لبناء السلام.

مقالات مشابهة