fbpx

المشاهد نت

“شورى الحوثي” يناقش “يوم القيامة”

صنعاء – سعيد نادر

ناقش مجلس الشورى التابع لجماعة الحوثي، ندوة ثقافية بعنوان “يوم القيامة”، في حادثة أثارت استغراب وسخرية المتابعين.

واستهجن مراقبون أن ينحرف مجلس بحجم “الشورى” عن مهامه السيادية السياسية، والتركيز على مناقشة خدمات الناس وقضاياهم المعيشية، بدلًا عن الإيمانيات التي ليست من اختصاصات المجلس.

النقاش الذي يأتي تكريسًا للتوجه الطائفي لجماعة الحوثي التي تسيطر على المجلس، تطرق إلى “أهمية الإعداد للحياة الآخرة والخروج من حالة الغفلة”، بحسب وسائل إعلام موالية للحوثيين.

وأكد عضو المكتب الثقافي لما يُعرف بـ”أنصار الله”، يحيى أبو عواضه، أهمية “الاستحضار الدائم والخوف من الله عز وجل ويوم القيامة والحساب، باعتبار الآخرة هي دار القرار والحياة الأبدية التي يجب أن يعمل الإنسان لها”، حد قوله.

واعتبر عواضة الحياة الدنيا “مزرعة الآخرة يجب على الإنسان أن يزرع فيها الثمار الصالحة القائمة على الخشية من عذاب الله؛ ليجني ثمرة ذلك في الجنة ويتجنب عذاب وجحيم النار التي أعدت للغافلين”.

ولفت أبو عواضه إلى أن الله تعالى أعطى الإنسان فرصة في الحياة الدنيا ليستعد للحياة الأبدية، التي لن ينفعه فيها إلا العمل الصالح والالتزام بما جاء في كتاب الله، وعدم التفريط في الواجبات والحقوق المفروضة.

إقرأ أيضاً  الضالع: مقتل جندي بقصف جوي مسيّر

وذكر أن الشعب اليمني “يعيش في أزهى عصوره ونعمة من الله في ظل المسيرة القرآنية وأعلام آل البيت، ما يتطلب التمسك بهم باعتبارهم سفينة النجاة، وفق تعبيره.

وخلص عضو المكتب الثقافي لأنصار الله إلى التأكيد على التفاعل والاستعداد للاحتفاء بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وهي مناسبة من بين عشرات المناسبات التي يستغلها لفرض جلابيات مالية على المواطنين.

انتقد مراقبون توظيف الحوثيين لمؤسسات الدولة ما تحدثت عنه الندوة من أن اليمن “يعيش أزهى عصوره”، في ظل الحرب الدائرة في البلاد منذ ثماني سنوات والتي يتورط فيها الحوثيون كغيرهم من بقية أطراف الصراع.

كما أشاروا إلى الأوضاع المعيشية والأزمات الإنسانية المتلاحقة التي يعيشها اليمنيون بسبب هذه الحرب، التي جعلت هذه الحقبة من “أتعس الحقب التاريخية التي مرت على الشعب اليمني”، حد وصفهم.

مقالات مشابهة