fbpx

المشاهد نت

مستجدات الحملة العسكرية في محافظة أيبن

أفراد عسكريون من المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن خلال إعادة انتشارهم في محافظة أبين © رويترز.png

أبين – محسن المرخي :

أكد مصدر عسكري في الحملة التي تنفذها القوات المشتركة في مديرية مودية جنوب محافظة أبين، أن الحملة مستمرة منذ أكثر من أسبوع لملاحقة عناصر إرهابية من تنظيم القاعدة.
وأوضح المصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه، لـ”المشاهد”، أن حملة “سهام الشرق” سوف تستمر حتى الوصول إلى مواقع عناصر من تنظيم القاعدة في المناطق الجبلية في مديرية مودية.
وحسب سكان محليين، فإن القوات المشتركة ماتزال في منطقتي امحازة والبقيرة بمودية، ولم تصل بعد إلى وادي عويمران، وهو وادٍ قريب من الجبال التي يتمركز فيها عناصر من تنظيم القاعدة، وهي مسافة لا تتعدى 8 كيلومترات.
وحسب المصدر العسكري، فإن الحملة العسكرية تسير ببطء، وتواجه القوات المشتركة صعوبة في التقدم بشكل سريع نتيجة وعورة التضاريس الجبلية وزراعة العبوات الناسفة على الطرق المؤدية إلى وادي عويمران.
وقتل أمس جندي في القوات المشتركة، وأصيب سبعة آخرون، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بطقم عسكري.
يشار إلى أن محافظة أبين شهدت خلال الأسبوعين الماضيين، عدة عمليات استهدفت عسكريين في القوات الحكومية وقوات تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي.
وانطلقت حملة “سهام الشرق” العسكرية في أبين، بعد اتفاق بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي في المحافظة، قبل أسبوع، من أجل القضاء على العناصر الإرهابية، حسب تصريحات عسكرية سابقة.

مقالات مشابهة