fbpx

المشاهد نت

اليمن تحذر من خطر يهدد الملاحة الدولية

عدن – سعيد نادر

قالت الحكومة اليمنية إن خطر خزان صالفر النفطي يهدد الملاحة الدولية، في خليج عدن وباب المندب وصولًا إلى قناة السويس.

وحذرت الحكومة، خلال اجتماع عقدته بمدينة عدن، الجمعة، مع ممثلين عن الأمم المتحدة وحكومة هولندا، من أن انهيار او انفجار الخزان سيتجاوز أي كارثة بيئية في تاريخ البشرية.

وأشار رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك أن انفجار الحزان سيؤثر على الحياة البيئية في البحر الأحمر والدول المشاطئة، وسيؤثر على مصادر المياه العذبة والبيئة الزراعية في مناطق واسعة.

الاجتماع ناقش وضع خزان صافر النفطي، والجهود المبذولة للشروع في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة الأمم المتحدة لتفريغ الخزان وصيانته لتفادي كارثة بيئية عالمية.

وشارك في الاجتماع وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الدولي الهولندية ليسجي شرينماخر، والمنسق المقيم للأنشطة التنفيذية ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى اليمن ديفيد جريسلي، ووزراء وفنيين يمنيين.

وتناول الاجتماع الخطوات العملية لحل المشكلة الخاصة بخزان صافر النفطي والتنسيق المشترك، لحشد الجهود الدولية لتغطية الفجوة التمويلية للخطة الأممية لصيانة وتفريغ الخزان.

كما بحث الاجتماع بدء تنفيذ الخطة الأممية وفق آلية زمنية عاجلة؛ لتفادي المخاطر البيئية والبحرية والإنسانية الكارثية التي يشكلها الخزان في حالة تعرضه للانهيار.

وقال رئيس الحكومة اليمنية: نحن أمام قنبلة موقوتة، فالخزان الذي يعمل منذ 45 عامًا، ويحمل أكثر من مليون برميل من النفط الخام، بلغ وضعه مرحلة كبيرة من التدهور، حيث توقفت عمليات الصيانة منذ بداية الحرب التي اشعلتها جماعة الحوثي.

إقرأ أيضاً  السفير الأمريكي : لا حل عسكري للأزمة في اليمن

ولفت إلى أن كلفة معالجة الأضرار البيئية فقط ستكون بعشرات المليارات من الدولارات وستأخذ عقود طويلة.

وقدم رئيس الوزراء الشكر لمملكة هولندا وقيادتها وجهود المجتمع الدولي في معالجة الخزان النفطي صافر، وتبنيها لمسار يحيد خطر الخزان باستبداله بناقلة أخرى.

وأعرب عن أمله في ان يتم تغطية فجوة التمويل للمرحلة الأولى، وأن تبدأ الأمم المتحدة بتنفيذ المرحلة الأولى من الخطة في القريب العاجل، قبل دخول موسم الرياح والاعاصير والذي سيؤثر على عمل الشركة المنفذة.

وكانت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الدولي الهولندية، قد أكدت اهتمام بلادها بقضية خزان صافر النفطي استشعارًا بالمخاطر الكارثية لحدوث أي تسرب أو انفجار للخزان.

وشاطرت المسئولة الهولندية مخاوف الحكومة اليمنية من انعكاسات ذلك ليس على اليمن فحسب بل على المنطقة.

كما أشارت إلى استضافة هولندا مع الأمم المتحدة في مايو/آيار الماضي مؤتمرًا لجمع التبرعات اللازمة وتمويل الخطة التشغيلية لمنع التهديد الذي يشكله خزان النفط العائم في البحر الأحمر.

كما أكدت استمرار بلادها في حشد الجهود لتمويل كامل الخطة وتفريغ وصيانة الخزان النفطي وفق الخطة المعدة من الأمم المتحدة.

مقالات مشابهة