fbpx

المشاهد نت

ليندركينغ: الهدنة الموسعة ستجلب فوائد جديدة

تعز – منال شرف

أكد المبعوث الأمريكي إلى اليمن على ضرورة استعداد الأطراف اليمنية لتقديم تنازلات، وإعطاء الأولوية لمستقبل أكثر إشراقًا لليمن؛ لوضع البلاد على طريق السلام والتعافي.

ودعا المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، الحوثيين لوقف الإجراءات التي تعرض الهدنة في اليمن للخطر، والتعاون مع الأمم المتحدة، ودعم اتفاقية هدنة موسعة في البلاد.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، حصل “المشاهد” على نسخة منه، عقب عودة ليندركينغ إلى واشنطن من رحلته إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان، في الـ 14 من سبتمبر/آيلول، لبحث جهود السلام في اليمن، وتثبيت الهدنة القائمة التي من المقرر أن تنتهي في الـ 2 من أكتوبر/تشرين أول القادم.

وأجمع نظراء ليندركينغ الذي قابلهم، بحسب البيان، على دعمهم لاتفاقية هدنة موسّعة، تشمل دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية، وتحسين حرية الحركة من خلال فتح الطرق، ونقل الوقود بسرعة عبر الموانئ، وتوسيع الرحلات التجارية من مطار صنعاء.

إقرأ أيضاً  لقاء يمني أمريكي لبحث فرص تمديد الهدنة

وقال ليندركينغ إن الاتفاق على هدنة موسعة سيجلب فوائد جديدة لملايين اليمنيين، منها: “إيصال الأموال إلى عشرات الآلاف من المعلمين والممرضين، وغيرهم من موظفي الخدمة المدنية الذين عملوا لفترة طويلة بدون أجر”.

ولمس ليندكينغ، خلال لقاءاته، إجماعًا على أن الهدنة لا تزال الفرصة الأمثل لتحقيق السلام، مؤكدًا على أنها كانت السبب في فترة غير مسبوقة من الهدوء والأمل لليمنيين، بحسب البيان.

ورحب ليندركينغ بالإجراءات الاستثنائية الأخيرة للحكومة اليمنية لتجنّب أزمة الوقود، بعد أن أدّى قرار الحوثيين إلى تراكم السفن في الموانئ، مشيدًا بالجهود التي تبذلها الحكومة لضمان وصول فوائد الهدنة إلى جميع اليمنيين.

وأكد ليندركينغ التزام الولايات المتحدة بتعزيز الجهود لتأمين اتفاق سلام دائم وشامل لجميع اليمنيين، بما في ذلك مطالباتهم بتحقيق العدالة والمساءلة.

مقالات مشابهة