fbpx

المشاهد نت

توقف الحملة العسكرية في أبين

أفراد عسكريون من المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن خلال إعادة انتشارهم في محافظة أبين © رويترز.png

أبين – محمد المرخي :

توقفت الحملة العسكرية التي تنفذها القوات المشتركة في مديرية مودية بمحافظة أبين بعد أسبوعين من انطلاقها ضد عناصر تنظيم القاعدة حسب تصريحات سابقة لقيادات عسكرية في الحملة.

وأوضح مصدر عسكري لـ” المشاهد” أن العملية العسكرية توقفت في وادي عويمران لصعوبة الممرات في الوادي والأماكن المكشوفة أمام عناصر تنظيم القاعدة التي تستهدف الحملة بالقذائف.

وأضاف المصدر أن تنظيم القاعدة زرع الطرقات بالمتفجرات والألغام وتحتاج الفرق الهندسية وقتًا لنزع هذه المتفجرات.

وأوضح المصدر العسكري أن القوات أصبحت قريبة من الجبال التي تسيطر عليها عناصر تنظيم القاعدة وأن السيطرة عليه مسألة وقت، حسب تعبيره.

إقرأ أيضاً  القوات الحكومية تتهم جماعة الحوثي باستمرار ارتكاب الخروقات

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إلى أن أمام الحملة العسكرية عدة خيارات ممكنة لدخول وادي عويمران والوصول إلى الجبال التي تتخذ منها عناصر تنظيم القاعدة مواقع تمركز لها.

يشار إلى أن وادي عويمران حسب سكان محليين ذات طبيعة تضاريسية صعبة إضافة إلى أن الوادي الذي يمتد طوله لعشرة كيلو مترات يحتوي على مئات الشعاب العميقة والكهوف والمغارات وجميعها عوامل ساعدت عناصر التنظيم على الاختباء في الجبال المطلة عليه.

ووادي عويمران هو أحد الأودية الجبلية الكبيرة في محافظة أبين ويمتد عشرات الكيلوات حتى محافظة البيضاء ويتخذ مقاتلو القاعدة منه معقلًا لهم منذ سنوات.

مقالات مشابهة