fbpx

المشاهد نت

استنزافًا للتاريخ.. آثار يمنية تباع في لندن

عدن – سعيد نادر

تتواصل في مدن عالمية عديدة عمليات بيع قطع من الآثار اليمنية، من خلال مزادات علنية، في الوقت الذي وصف مختصون هذه العمليات بأنها “استنزاف ونهب للتاريخ اليمني”.

وكشف الباحث اليمني المتخصص في الآثار، عبدالله محسن، عن مزاد يقام اليوم الأحد، في العاصمة الإنجليزية، لندن، لمجموعة من الحلي الذهبية الأثرية اليمنية في مزاد “تايم لاين”.

وقال الباحث في منشور على صفحته “بالفيسبوك”، رصده “المشاهد”، إن مزاد يوم الجمعة الماضي انتهى ببيع كل المعروضات.

وأضاف، وسيقام اليوم الأحد مزاد تايم لاين، في فندق ذا ماي فير (لندن)؛ ومما سيعرض فيه حلي ذهبية أثرية من آثار اليمن.

وأشار محسن إلى أنه “يعتقد أن الجرعة التي قدمت، خلال هذه الفترة، من المنشورات حول مزادات الآثار كافية لإيصال رسالة للحكومة وسفاراتها وللمنظمات المهتمة وللناشطين”.

إقرأ أيضاً  أندية حضرموت تهدد بالانسحاب من دوري الدرجة الثانية

وقبل أيام تداول ناشطون عملية عرض قطع أثرية للبيع، في مزادات بالولايات المتحدة، وقبلها في باريس، بالإضافة إلى اكتشاف تمثال “وعل يمني”، معروض في أكبر متاحف دولة قطر.

وتعرض المخزون الأثري والتاريخي اليمني، للنهب والسلب والتهريب، في ظل الحرب الدائرة بالبلاد منذ ثماني سنوات، في ظل صمت الجهات المسئولة عن الثقافة والآثار في اليمن.

ويعتقد مختصون أن ما تتعرض له الآثار اليمنية يسير بمخطط ممنهج من قبل دول وجهات خارجية؛ بهدف استنزاف وسرقة الآثار اليمنية.

مقالات مشابهة