fbpx

المشاهد نت

الزُبيدي: غياب الحكومة عن عدن “لم يعد مقبولًا”

عدن – سعيد نادر

أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني، اللواء عيدروس الزُبيدي، أن عمل الحكومة من خارج العاصمة عدن “لم يعد مقبولًا”.

وطالب الزبيدي، خلال ترؤسه، الأحد، اجتماعًا استثنائيًا للحكومة اليمنية، بسرعة فتح مقرات الوزارات في العاصمة عدن، ومزاولة جميع وزراء الحكومة لمهامهم من المقرات الرئيسية لوزاراتهم في عدن.

وفي أغسطس/آب 2019، طردت قوات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يترأسه الزُبيدي، الحكومة اليمنية من عدن، بعد سيطرتها على مؤسسات ومرافق الدولة، عقب مواجهات دامية.

وهي المرة الأولى التي يترأس فيها اللواء عيدروس الزبيدي، اجتماعًا للحكومة اليمنية، منذ تعيينه عضوًا في المجلس الرئاسي ونائبًا لرئيس المجلس، مطلع أبريل/نيسان الماضي.

رئيس المجلس الانتقالي المطالب بالانفصال عن اليمن، ظهر في اجتماع الحكومة اليمنية وخلفه العلم اليمني، الذي يرفض جنود الانتقالي القتال تحت رايته في عدن وبقية محافظات الجنوب.

إقرأ أيضاً  الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدة للفئات الأكثر ضعفًا في اليمن

وخُصص الاجتماع، الذي حضره رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك، لمناقشة تفعيل عمل الوزارات وفتح مقراتها الرئيسية في عدن للقيام بالمهام المُناطة بها تجاه المواطنين، وآليات مضاعفة موازناتها ورفدها بالكوادر الشبابية.

كما طالب الزُبيدي من الحكومة، ببذل المزيد من الجهود للارتقاء بأداء الوزارات، وتفعيل نشاطها، وتعزيز الانضباط الوظيفي فيها، وتأهيل المنشآت التابعة لكل وزارة والاستفادة القصوى منها.

وجرى خلال الاجتماع الاستثنائي مناقشة موازنات الوزارات، وسُبل تعزيزها ومضاعفتها بما يمّكن الوزارات من أداء مهامها بالمستوى المطلوب.

يشار إلى أن اللواء الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، يتولى مسئولية إدارة العاصمة المؤقتة عدن، في ظل غياب رئيس المجلس الرئاسي اليمني الدكتور رشاد العليمي في زياراته الرسمية الخارجية.

مقالات مشابهة