fbpx

المشاهد نت

الرئيس هادي في المكلا “الزيارة الاولى منذ طرد القاعدة منها”

وصول الرئيس هادي رئيس الجمهورية صباح اليوم الى المكلا- من صفحة رئيس الحكومة

 المشاهد – متابعات :

بدا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي زيارة الى المكلا في جنوب شرق اليمن هي الاولى له منذ طرد تنظيم القاعدة من المدينة في نيسان/ابريل الماضي، بحسب ما افاد الاحد مصدر حكومي.

ورأس منصور هادي فور وصوله الى المكلا اجتماعا للسلطة المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية بمحافظة حضرموت بحضور رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر والمستشارين والوزراء المرافقين.

وقال المصدر ان “الرئيس عبدربه منصور هادي وصل الى مدينة المكلا مساء امس (السبت)”.

وأشاد الرئيس “بمواقف أبناء حضرموت عامة الذين كان لهم الثبات وسطروا ملاحم بطولية مع قوات النخبة وبمساندة ودعم قوات التحالف العربي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية والامارات على دحر قوى الشر والارهاب وأدواتها واذرعها المختلفة لتنعم المدينة بالأمن والاستقرار”.

وشدد “على أهمية توحيد الجهود ووحدة الصف لمواجهة التحديات التي لا زالت تتربص بالجميع من خلال التمسك بمخرجات الحوار الوطني ومسودة دستور اليمن الاتحادي الجديد في وطن تسوده العدالة والمساواة والحكم الرشيد”.

وعلى بعد 100 كلم شمال المكلا نجا مسؤول محلي الاحد من محاولة اغتيال في شبام بحسب مصادر امنية نسبت الهجوم للقاعدة.

واضافت المصادر ان المهاجمين نصبوا كمينا لمدير عام مديرية شبام بمحافظة حضرموت فرج ناجي ما ادى الى مقتل اثنين من مرافقيه، قبل ان يلوذوا بالفرار.

– مقتل جندي سعودي –

خضعت المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، لسيطرة تنظيم القاعدة على مدى سنة قبل ان تطرده القوات الموالية للحكومة مدعومة بقوات التحالف بقيادة السعودية في نيسان/ابريل.

وقامت الامارات بدور حاسم في طرد جهاديي تنظيم القاعدة من المدينة التي شهدت في الاشهر الماضية تفجيرات دامية نفذها تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف بينها مجموعة هجمات متزامنة في 28 حزيران/يونيو قتل فيها 42 شخصا.

إقرأ أيضاً  التعاونيات بديلًا للدولة في دعم التعليم

ويشهد اليمن نزاعا مسلحا منذ اكثر من 20 شهرا اوقع اكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 37 الف جريح، بحسب الامم المتحدة.

وتشارك الامارات في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن منذ اذار/مارس 2015 دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين.

والسبت افاد مسؤول عسكري يمني فرانس برس ان خمسة من المتمردين الحوثيين قتلوا في غارة للتحالف استهدفت مركبة عسكرية في شرق مديرية بيحان في محافظة شبوة الجنوبية.

كما قتل ثلاثة مسلحين يمنيين ينتمون الى قبيلة باعوضة في محافظة شبوة في كمين لمسلحي تنظيم القاعدة في مدينة عزان، وفقا لمصادر امنية.

واوضحت المصادر ان مسلحي القاعدة اعترضوا مركبة تابعة لرجال من القبيلة “وأطلقوا عليها النار”، مضيفة ان رجال القبائل بداوا “التوافد الى عزان بعد الحادثة للتصدي لتنظيم القاعدة”.

من جهة اخرى اعلنت وزارة الداخلية السعودية مقتل جندي سعودي عند نقطة مراقبة حدودية مع اليمن اثر تبادل لاطلاق النار مع متمردين حوثيين السبت، بحسب ما نقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية.

وقالت الوزارة “تعرض احد المراكز الحدودية المتقدمة لاطلاق نار عبر الحدود من عناصر حوثية داخل الاراضي اليمنية حيث تم التعامل مع الموقف بما يقتضيه بالرد على مصدر النيران بالمثل والسيطرة على الموقف”.

اضافت ان تبادل اطلاق النيران ادى الى اصابة جندي “واستشهاده قبل وصوله إلى المستشفى”.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وشمال اليمن.

© 2016 AFP

مقالات مشابهة