fbpx

المشاهد نت

نقاشات يمنية أمريكية لتوسيع الهدنة

نيويورك – منال شرف

عبر وزير الخارجية الأمريكي عن أمله في مواصلة العمل مع مجلس القيادة الرئاسي اليمني للحفاظ على الهدنة وتوسيعها، من خلال جهود الأمم المتحدة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في اجتماعه مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، رشاد العليمي، إنه “من العدل القول إن الهدنة تم الشعور بآثارها في جميع أنحاء اليمن، وأحدثت فرقًا عميقًا في تحسين حياة الناس”.

وأوضح بلينكن، بحسب موقع وزارة الخارجية الأمريكية، أنه سيناقش مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني الجهود المشتركة للحفاظ على الهدنة وتوسيعها في الأيام المقبلة، على هامش الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

من جانبه، عبر العليمي عن تطلعه إلى أن تسفر النقاشات عن نتائج إيجابية تعزيز العلاقات الأمريكية اليمنية، مشيرًا إلى أنها “علاقات تاريخية واستراتيجية على جميع المستويات”.

وأكد بلينكن أن انعدام الأمن الغذائي، نتيجة لفيروس كورونا، تغير المناخ، والصراع الروسي على أوكرانيا، أثر على أكثر من 200 مليون شخص حول العالم، بما في ذلك في اليمن.

ونوه إلى أنه “أحد الأشياء التي نقضي الكثير من التركيز والوقت عليها خلال الأسبوع القادم، هي الاجتماعات رفيعة المستوى في الأمم المتحدة”.

إقرأ أيضاً  أمريكا تدعو الحوثيين للعودة إلى طريق السلام

وقال بلينكن إن أحد إيجابيات الاتفاقية السماح بتصدير الحبوب والأغذية من أوديسا في أوكرانيا، هو تحسين وصول الغذاء إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليه، بما في ذلك إحدى السفن القادمة من البحر الأسود المتجهة إلى اليمن.

وأشاد بلينكن بجهود مجلس القيادة الرئاسي، بقيادة الرئيس العليمي، التي أحدثت فرقًا كبيرًا في الحفاظ على الهدنة، مضيفًا: “كانت قيادتك حيوية، ونحن نشيد بها”.

وستبحث اللقاءات الثنائية، بحسب وكالة الأنباء سبأ، الضغوط اللازمة لتنفيذ قرارت الشرعية الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية، وخصوصًا القرار 2216، وفرص تمديد الهدنة الإنسانية.

وسيلقي العليمي، في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، كلمة يتطرق فيها إلى تطورات الوضع اليمني، وفرص تحقيق السلام في ظل “تعنت” الحوثيين، وسيجري مناقشات رفيعة المستوى بشأن الأوضاع الإنسانية والخدمية والاقتصادية، والدور المعول على المجتمع الدولي لدعم الإصلاحات الجارية التي يقودها المجلس والحكومة في مختلف المجالات، بحسب سبأ.

وكان العليمي وصل، يوم الأحد، مدينة نيويورك، للمشاركة في أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

مقالات مشابهة