fbpx

المشاهد نت

استنفار دولي لتجنب كارثة “صافر”

نيويورك – سعيد نادر

استنفر خزان “صافر” النفطي العائم، دول العالم والأمم المتحدة، ودفعهم للتسريع بعملية إنقاذ المنطقة من كارثة بيئية محدثة.

وسرّعت الأمم المتحدة إجراءاتها مؤخرًا؛ للبدء بعملية نقل النفط الخام في الخزان العائم قبالة سواحل مدينة الحديدة (غرب اليمن)، إلى سفينة بديلة.

واليوم الأربعاء، أعلنت الهيئة الأممية في مدينة نيويورك الأمريكية، عن عقد اجتماع يضم هولندا والولايات المتحدة وألمانيا؛ لبحث الآليات اللازمة للبدء بتنفيذ عملية طارئة لإنقاذ سفينة صافر المتهالكة.

ومن المتوقّع أن يناقش الاجتماع موضوع إيفاء الدول والجهات المانحة بتعهداتها وتحويلها إلى أموال، حتى تتمكن الأمم المتحدة من البدء في المرحلة الأولى من عملية الإنقاذ.

إقرأ أيضاً  (الجبرتي) يثير جدلًا ثقافيًا بعدن

من جهتها، طالبت منظمة هيومن “رايتس ووتش” الدول والجهات المانحة بسرعة الوفاء بتعهداتها في تمويل خطة إنقاذ الناقلة؛ لتتمكن الأمم المتحدة من درء الكارثة.

 وكانت الحكومة اليمنية قد دعت إلى سد فجوة تمويل عملية الإنقاذ الطارئة للخزان، مؤكدةً أن الوقت يكاد ينفد لمنع وقوع كارثة محققة. 

وتكلف عملية نقل النفط المتواجد في الخزان المتهالك إلى سفينة بديلة حوالي 80 مليون دولار، تكفلت الولايات المتحدة وألمانيا بتوفيرها، بالإضافة إلى هولندا.

وقبل أيام، أضافت هولندا نحو 7,5 ملايين يورو إلى مساهمتها السابقة لإنقاذ “صافر”، وذلك خلال لقاء وزيرة التعاون الإنمائي الهولندية مؤخرًا مع رئيس الوزراء اليمني في عدن.

مقالات مشابهة