fbpx

المشاهد نت

تصاعد احتجاجات “شباب الغضب” بوادي حضرموت

حضرموت – فيروز عبدالفتاح

انطلقت عصر اليوم الجمعة، مسيرتان شعبيتان في مدن وادي وصحراء محافظة حضرموت (شرق اليمن)، للمطالبة بتنفيذ البنود العسكرية والأمنية لاتفاق الرياض.

وطالبت المسيرتان التي دعا إليهمت ما يُعرف بـ”شباب الغضب” في وادي حضرموت، بإخراج قوات المنطقة العسكرية الاول. من الوادي، وإحلال قوات النخبة الحضرمية بدلًا لها.

المسيرة الأولى التي انطلقت في منطقة تريس بمديرية سيئون، تزامنت مع مسيرة نسوية أخرى في مديرية تريم، ضمن عدد من الفعاليات التصعيدية ينفذها “شباب الغضب” في وادي حضرموت.

إقرأ أيضاً  "شرطة تعز" توضح حول اشتباكات "حي الثورة"

ومنذ أسابيع، تشهد مديريات وادي وصحراء محافظة حضرموت احتجاجات تدعو لإخراج القوات الحكومية من وادي حضرموت، ممثلة بقوات المنطقة العسكرية الأولى.

كما يطالب المحتجون بتنفيذ الشق العسكري والأمني لاتفاق الرياض، وهو الاتفاق المبرم بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية، مطلع نوفمبر/تشرين ثاني 2019، برعاية سعودية.

مقالات مشابهة