fbpx

المشاهد نت

مباحثات فرنسية يمنية بشأن عملية السلام

وزير الخارجية في الحكومة اليمنية خلال لقائه السفير الفرنسي لدى اليمن

تعز – منال شرف :

قالت الحكومة اليمنية، ، إن عدم وجود شريك حقيقي في عملية السلام أجهض كافة الجهود التي بذلت لمساعدة اليمن على الخروج من أزمته.

وأكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني، أحمد عوض بن مبارك، خلال لقاءه بالسفير الفرنسي لدى اليمن، جان ماري صافا، أن مجلس القيادة الرئاسي يؤمن بالسلام وبأهمية تحقيقه، إلا أن عدم وجود شريك حقيقي في عملية السلام تسبب في إحباط جهود السلام في اليمن.

وشدد بن مبارك، بحسب وكالة سبأ الحكومية، على مضي الحكومة اليمنية في تنفيذ قرار مجلس الدفاع الوطني بشأن تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية، منوهًا إلى “أن ما يقوم به الحوثيين من عدوان وتعنت في رفض دعوات السلام سيكون له كلفة باهضة عليهم”.

إقرأ أيضاً  تحذيرات من خطر تعثر الهدنة باليمن

وفي اللقاء الذي جاء لمناقشة التطورات في اليمن في ظل تصعيد جماعة الحوثي، أشار السفير الفرنسي إلى وقوف بلاده مع الشرعية في اليمن، وبذل كل جهد ممكن للمساهمة في حل الأزمة وإحلال السلام.

ودعا بن مبارك إلى انتهاج مقاربة أممية ودولية واقعية في التعامل مع الحوثيين، “بعد أن اتضح للمجتمع الدولي طبيعتها العدوانية، وتهديدها للأمن والسلم في اليمن والمنطقة”.

مقالات مشابهة