fbpx

المشاهد نت

مجدداً سلطة صنعاء تعتدي على الأكاديميين المطالبين برواتبهم، والإضراب يستمر

رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء الذين تعرضوا للاعتداء

 

المشاهد – صنعاء – خاص

القمع والعنف والقوة وسائل تستخدمها جماعة الحوثي وحليفها الرئيس السابق علي عبدالله صالح ضد من يخرجون للمطالبة بحقوق مشروعة، لم يعد الشعب اليمني يطالب بأية حقوق وتقلصت مطالبه لتتمحور حول مطلب وحيد هو الراتب الشهري.

الأكاديميون يتعرضون بصورة مستمرة للاعتداء والضرب وإشهار السلاح في وجوههم والتهديد بالتصفية الجسدية، والتخوين والقذف بكلمات وعبارات مسيئة في حال طالبوا بمرتباتهم الشهرية، وكان رئيس نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء الدكتور محمد الظاهري وأعضاء النقابة قد تعرضوا يوم أنس الاثنين للاعتداء من قبل الدكتور محمد المأخذي، رئيس ما يُسمى بالملتقى الأكاديمي.

وفي ذلك أصدرت الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء بياناً -حصل عليه المشاهد- يدين هذه الحادثة التي وقعت أثناء قيام رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية بزيارة ميدانية إلى كليتي العلوم والآداب لتفقد فعاليات الإضراب.

التخوين والتهديد بالتصفية الجسدية

ويقول البيان إن المأخذي قام بتوجيه عبارات التهديد والوعيد والاتهامات بالعمالة والخيانة لرئيس وأعضاء الهيئة الإدارية، وتهديد رئيس النقابة بالتصفية الجسدية إذا كرر زيارته للكلية مرة أخرى.

وتواصل نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء الإضراب لليوم الرابع على التوالي، وكان “المشاهد” قد تواصل مع النقابة، حيث يقول مصدر مسؤول فيها لـ”المشاهد” إن النقابة أصدرت بلاغاً صحافياً يوم الحادثة وشرحت فيه ما حدث واعتبرته بلاغاً رسمياً للنائب العام.

قضية الاعتداء السابق في النيابة ولا جديد

وعن مقاضاة الدكتور المأخذي التابع لجماعة الحوثي على ما يقوم به ضد أعضاء النقابة، يؤكد المصدر لـ”المشاهد” أنه تم رفع قضية من قبل النقابة إلى النيابة العامة في الشهر الماضي على خلفية الاعتداء الذي وقع في كلية الآداب من قبل الدكتور المأحذي، إلا أن القضية لم يتم فيها أي شيء.

إقرأ أيضاً  بائعو الفل في عدن.. طقوس الحب والروائح العطرة

الإضراب ناجح بنسبة 90%

فيما يتعلق بالإضراب والتوقف عن التدريس يقول المصدر في نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء لـ”المشاهد” إن الإضراب مستمر، وحقق نجاح بما نسبته 90% بشكل عام، وبلغ في بعض الكليات إلى ما نسبته 100%.

إعلام صالح والحوثي ووهم استمرار الدراسة بالجامعة

ويشير المصدر إلى أن ما يظهره إعلام الحوثي وحزب المؤتمر التابع للرئيس السابق صالح بأن التدريس مستمر في الجامعة، لا أساس له من الصحة، وأن ما يجري أن الحوثي وصالح لجئوا إلى المعيدين الذين هم ليسوا أعضاء في النقابة وذلك لتغطية الشلل الحاصل في التدريس الجامعي نتيجة الإضراب الذي هو حق قانوني ومشروع لأساتذة الجامعة الذين يطالبون بمرتباتهم الشهرية.

الاعتداء انتهاك للجامعة والقانون والعمل النقابي

وكانت نقابة هيئة التدريس بجامعة صنعاء قد أكدت في بيانها أن أحد المرافقين المسلحين للدكتور المأخذي التابع لجماعة الحوثي قد قام بالاعتداء على رئيس النقابة الدكتور محمد الظاهري ومحاولة اعتقاله، ثم توجيه ألفاظ مسيئة له، وعبرت النقابة عن استنكارها للحادثة التي قالت بأنها تسيء للعملية الأكاديمية ولسمعة منتسبي الجامعة، وتمثل انتهاكاً للعمل النقابي، وخرقاً لقانون الجامعات اليمنية، كما تعد جريمة جنائية يعاقب عليها القانون.

دعوة للوقف في وجه القوة والإرهاب

وتهيب النقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بالوقوف صفاً واحداً ضد ما أسمته “محاولات إخضاع منتسبي الجامعة بالقوة والإرهاب، وسلبهم قوة إرادتهم واستقلالية قرارهم “، وتحمل النقابة رئاسة الجامعة والجهات الأمنية المعنية مسئولية سلامة رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء.

مقالات مشابهة