fbpx

المشاهد نت

رئيس الوزراء بن دغر فى حضرموت ينقل تحيات على عبدالله صالح

المشاهد -محمد سليمان -خاص:
زيارة الرجل الاكثر جدلا في السياسة اليمنية دولة رئيس الوزراء الدكتور / احمد عبيد بن دغر الى محافظة حضرموت والتي يتنقل فيها بين ساحل ووادي حضرموت ، اتسمت بالكثير من الجمود فلا مشاريع تذكر ولا انجازات تدون ، زيارة وصفها احد الاعلاميين الحضارم بزيارة صلة الرحم للقرابة بوادي بن علي ويقصد بذلك مسقط رأس الدكتور بن دغر ، اختلفت وجهات النظر بين مؤيد ومعارض لهذه الزيارة ولكن بالمجمل كانت المعارضة اقل حدة مما كانت عليه في عهد المحافظ السابق لحضرموت   اللواء / احمد سعيد بن بريك .
مراسل الــ “المشاهد” بحضرموت استطلع اراء المواطنين والنخب الحضرمية عن هذه الزيارة
نظرة تفاؤلية بزيارة دولة الرئيس لحضرموت
 الاعلامي / مطيع بامزاحم  يرى  ان هذه الزيارة من الضروري ان تكون افضل من سابقاتها لوجود تجانس اكبر بين السلطة المحلية بالمحافظة والحكومة ويقول في منشور له على الفيس بوك ” توافق وانسجام تام بين السلطة المحلية بحضرموت ورئاسة الحكومة الشرعية يفترض ان ينعكس ذلك التوافق لحلحة الكثير من الملفات الشائكة والمعقدة ” .
استبعاد اعلان اقليم حضرموت 
الاعلامي محمد اليزيدي يقلل من تلك النظرة التفاؤلية ولكن يرى انه بالإمكان استغلال هذه الزيارة في ما يصب بمصلحة حضرموت حيث يقول “البعض يعتقد ان بن دغر وفي زيارته لحضرموت انه وبكل بساطة سيعلن قيام اقليم حضرموت..
منسائلا ” اذا كان هادي نفسه لا يستطيع اعلان الاقاليم فهل يستطيع بن دغر ذلك ..؟؟
واضاف ” الامر في جوهره يرتبط بمسالك قانونية  واستفتاء شعبي مطلوب كخطوة اساسية وكل هذه الامور من المحال تنفيذها في ظل هذه الظروف، وسياسة فرض الامر الواقع لن تكون ناجحة ، لكن مع هذا يمكن القيام بأمور معينة وتنسيقات تصب في خانة الاقاليم وتعمل على التهيئة للأقاليم كإعطاء المحافظة صلاحيات اكبر ، بمنحها نسبة من مواردها المالية واعطائها صلاحيات اتخذا قرارت كانت تخص المركز وغيرها من الاجراءات .
 زيارة للترويض وكبح الطموحات الحضرمية 
الوزير السابق وعضو مجلس النواب الدكتور /سعد الدين بن طالب يرى ان هذه الزيارة لم تأتي الا لكبح جماح الطموحات الحضرمية المتنامية منذ تحرير المكلا من قبضة القاعدة  ففي تعليقة على الزيارة يقول “نخطئ ان اعتقدنا ان زيارة رئيس الوزراء بن دغر ستأتي بكل ما نريده او حتى اليسير منه ، بن دغر يعلم ان حضرموت  هي المصدر الرئيسي لتمويل الحكومة من عوائد نفطها فلا بد من الترويض وكبح الطموحات ..!!
مضيفا ” المشكلة الحقيقية ان الذين قابلوه طالبوا بنسبة حضرموت من نفطها مما يعني ان النفط ملك اليمن الذي يرأس حكومتها بن دغر ،وقد نادينا ان يكون النفط ملك لحضرموت وان تأخذ الحكومة نسبتها منه ، للأسف نحن نقزم حضرموت دون وعي منا ، مختتما حديثه ” لا زالت حضرموت تبحث عن قيادة قوية تنتزع حقها .
قطع الطرق السمة الابرز في زيارة بن دغر 
اثار قطع الطرق لتأمين  موكب رئيس الوزراء الكثير من ردود الفعل الغاضبة في اوساط المجتمع وبرغم ذلك لم تخلوا من تلك المواقف المرحة التي يتسم بها اهالي حضرموت  حيث يروي احد المواطنين موقفه مع احد الجنود عند منعه من المرور بأحد الخطوط التي من الممكن ان يمر بها موكب الرئيس فقال ” سألت الجندي  عندما منعني من العبور هل استلمت راتبك ..؟؟ فأجابني .. لا  فقلت له لكم شهر ..؟؟ اجاب لمدة سته اشهر ، فسألته في استغرب لماذا..؟؟ اجاب حكومة سرق .. فنظرت اليه وابتسمت وقلت له من هو الذي يجب ان تمنعه من العبور ..!! فتبسم وسمح لي بالمرور .
الختام لم يكن مسكا 
اختتام زيارة دولة رئيس الوزراء القصيرة لوادي حضرموت  لم يكن مثل ما يحب ان يكون فعند لقاءه العام بمدراء الدوائر الحكومية والشخصيات الاجتماعية اخطاء عندما اراد نقل تحيات فخامة المشير / عبد ربه منصور هادي فزلت لسانه ليقول ” انقل لكم تحيات فخامة الرئيس علي عبدالله صالح لتضج القاعة بضحكات ونظرات استغراب قبل ان يعتذر عن الخطأ ويكمل حديثه  وعن هذه الحادثة علق احد الحاضرين متهكما ” ما يحتويه القلب تنطق به اللسان ” اشارة الى محبة الرجل للرئيس السابق علي عبدالله صالح ، فيما ذهب بعض النشطاء الى ابعد من ذلك ” حيث يرى الناشط الاعلامي / امجد صبيح ان هذا الفعل من قبل رئيس الوزراء ما هو الا تطمين لأنصار الرئيس السابق بحضرموت ان عودته للمشهد لازالت ممكنة .
مقالات مشابهة