fbpx

المشاهد نت

قبيلة آل شداد فى أبين تحتشد ضد الحزام الأمني

من احتشاد قبيلة ال شداد فى محافظة ابين

المشاهد-متابعات :

تجاوب عدد من قبائل أبين مع الدعوة التي وجهتها قبيلة آل شداد، اليوم السبت، في منطقة الشيخ سالم شرق مدينة زنجبار، للوقوف على حادثة مقتل 3 من أبنائها على أيدي قوات «الحزام الأمني».
وطالبت القبائل بضرورة «القبض على الجناة وتسليمهم للقضاء ليقول كلمته فيهم، ووقف إنتهاكات حقوق الإنسان الكارثية التي يمارسها بعض أفراد الحزام الأمني».
وقالت القبائل إن «الجريمة لها حسابات وهمية وليست لضبط الأمن»، وطالبوا «قيادة التحالف العربي بضبط عناصرها في الحزام الأمني وإلزامهم بتأدية مهامهم الأمنية وفق النظام والقانون وليس حسب الأهواء والأمزجة والحسابات الضيقة».
واعتبرت القبائل أن «الشعوب الحية لا تساوم على حريتها مهما كانت التكاليف باهظة، لأن ذلك هو الطريق الوحيد لوقف إنتهاكات حقوق الإنسان وحفظ كرامة المجتمع ومنع تفشي الظلم وإنتشار الفوضى التي تهدد الأوطان وتدمر النسيج الإجتماعي».
ورفعت القبائل رسالة للرئيس عبدربه منصور هادي، ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، ومحافظ أبين اللواء أبوبكر حسين، طالبت فيها بالقبض على عناصر «الحزام الأمني» الذين نفذوا عملية التعذيب والقتل بحق أولادهم الثلاثة.
وقبل أيام اعتقلت قوات «الحزام الامني»، في مدينة مودية، ثلاثة من أبناء قبيلة آل شدّاد، وهم في طريقهم من حضرموت إلى مدينة زنجبتار، وقامت بتعذيبهم حتى الموت.
المصدر (العربي)

مقالات مشابهة