fbpx

المشاهد نت

مباحثات جديدة حول اليمن فى باريس

المشاهد-

اجتمع وزراء خارجية بريطانيا والولايات المتحدة والسعودية والإمارات في باريس للبحث في «حل سياسي لتسوية النزاع في اليمن».
وعقد الاجتماع تلبية لدعوة وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، في سفارة بلاده بباريس، بالتزامن مع مشاركة العديد الوزراء، من بينهم وزير الخارجية نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، أمس الثلاثاء، في باريس، في اجتماع لإطلاق مبادرة دولية ضد الاسلحة الكيميائية خصوصاً في سوريا.
وقال جونسون في بيان، إن «النزاع في كل من سوريا واليمن أدى إلى أسوأ ازمتين إنسانيتين حالياً»، مؤكداً على أنه «لا يمكن تسوية النزاعين بحلول عسكرية، وحده الحل السياسي السلمي التفاوضي قادر على إنهاء المعاناة».
وذكر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الفرنسية للصحافيين «تحدثنا عن الأهداف المشتركة الحاسمة في اليمن، وهي قبل كل شيء دعم التدابير المتخذة في الأسابيع الأخيرة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية».
وأضاف «هذا ما يسمح لنا بمعالجة الأهداف الأخرى» المتمثلة بـ«إيجاد حل سياسي للنزاع واستراتيجية تهدف إلى مواجهة النفوذ الإيراني في هذا البلد».
وحذر المسؤول من أن «انتشار الأسلحة الإيرانية يجب أن ينتهي. وإذا لم ينته، ستكون لذلك عواقب»، من دون ان يحدد ماهيتها.
وأعلنت السعودية، الاثنين الماضي، عن «مساعدة انسانية جديدة» بقيمة 1,5 مليار دولار، وعملية لتسهيل وصول الإغاثة للمتضررين من جراء الحرب، في محاولة لكبح انتقادات لغاراتها الجوية التي حصدت الاف الضحايا المدنيين ولحصارها لليمن.
وأوقعت الحرب في اليمن أكثر من 9200 قتيل، وحوالى 53 ألف جريح. وبحسب الأمم المتحدة فإن اليمن يشهد «أسوأ ازمة إنسانية في العالم».
( أ ف ب)

مقالات مشابهة