الداخلية:-لن نقف مكتوفي الأيدي وسنقوم بما يخوله لنا القانون في الدفاع عن النفس وحماية عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المشاهد-خاص:

أكدت وزارة الداخلية إن جميع الوحدات العسكرية التزمت بوقف إطلاق النار والانسحاب من جميع المواقع تنفيذا لتوجيهات الرئيس هادي الصادرة أمس الأحد وحقناً للدماء وتجنباً للفتنة التي فرضت علينا وعلى أبناء عدن وحرصاً على استتاب الأمن والاستقرار وعدم إقلاق السكينة العامة،

وأضافت في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه أن قوات الأمن فوجئت باستمرار إطلاق النار من قبل عناصر ما يسمى بالمجلس الانتقالي وبعض وحدات الحزام الأمني الذين لم يلتزموا بوقف إطلاق النار، واستمروا في اقتحام المقار والمؤسسات الحكومية والعبث بمحتوياتها ونهبها والهجوم بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع ألوية الحماية الرئاسية والأجهزة الأمنية.

وأكدت أنه وبالرغم من كل الانتهاكات والخروقات والعمليات العسكرية التي استمرت عناصر الانتقالي والحزام الأمني في ارتكابها حتى ساعة كتابة هذا البيان التزمت جميع الوحدات العسكرية للقوات المسلحة والأمن بضبط النفس، لكنه وانطلاقاً من الصلاحيات التي يخولها لنا القانون في الحفاظ على الأمن والاستقرار فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسنقوم بما يخوله لنا القانون في الدفاع عن النفس وحماية المنشئات الحكومية والخاصة وحماية المواطنين.

إقرأ أيضاً  إضراب سائقي باصات النقل الداخلي عن العمل في ذمار

وجددت دعوتها للعناصر الخارجة عن النظام والقانون لتغليب مصلحة الوطن والمواطن والاحتكام للغة العقل والمنطق وتفويت الفرصة على العدو الحوثي المتربص بنا جميعا.

ودعت قيادة التحالف العربي إلى سرعة التدخل ووضع حد لكل الممارسات المجنونة التي ترتكبها عناصر الانتقالي وبعض وحدات الحزام الأمني وإيقاف اعتداءاتهم على المؤسسات ووحدات الجيش والأمن، والتي سيدفع ثمنها الجميع.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي