fbpx

تقرير يكشف عن انتهاكات سعودية بالمهرة والسلطة المحلية ترد

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعات -خالد الحميري:

كشف تقرير رسمي صادر عن مكتب وزارة حقوق الإنسان بمحافظة المهرة عن جملة انتهاكات مارستها القوات السعودية بالمحافظة الواقعة أقصى شرق البلاد.

واتهم التقرير الذي حصل “المشاهد” على نسخة منه، السعودية باستقدام قوات من جنسيات غير يمنية لمحافظة المهرة، ومنعت أبناءها من الالتحاق بالقوة العسكرية والأمنية، إضافة إلى إدخالها السلاح الخفيف والثقيل والمتوسط للمهرة، وتوزيعه على جماعات مشبوهة.

وكشف التقرير عن إنشاء السعودية معتقلاً في مطار الغيضة الدولي، تمارس فيه القوات السعودية جملة من الانتهاكات، فضلاً عن تحويلها ميناء نشطون البحري ومطار الغيضة إلى ثكنات عسكرية وإنزال كميات كبيرة من الأسلحة في المنشأتين.

وأشار التقرير إلى أن القوات السعودية تمارس من قاعدتها بمطار الغيضة سلطة اعتقال المواطنين والتحقيق معهم وترحيلهم إلى خارج أراضي الجمهورية اليمنية، إضافة إلى رفضها السماح للنيابة العامة أو أي جهة رسمية بزيارة معتقلي مطار الغيضة لتقصي الحقائق.

ولفت التقرير إلى قيام القوات السعودية، بتواطؤ من بعض رموز السلطة المحلية في محافظة المهرة، باستحداث العديد من الثكنات العسكرية القريبة من مساكن ومناطق المواطنين وأماكن عملهم ومصدر رزقهم، ما أدى إلى إجلاء الساكنين عن هذه المواقع.

وأوصى التقرير، بضرورة قيام النيابة العامة بدورها القانوني للسماح بدخول معسكر مطار الغيضة الدولي والثكنة العسكرية في ميناء نشطون، وتفتيشهما واستلام الشكاوى من الضحايا أو ذويهم، بالإضافة إلى منح السلطة المحلية فرض سيطرتها الإدارية والإشرافية على كامل الوحدات الإدارية والعسكرية بالمحافظة، وفقاً للقانون.

إقرأ أيضاً  لليوم الثاني على التوالي يتواصل عمل منتدى اليمن الدولي

ودعا التقرير إلى إلزام قيادة القوات السعودية والإماراتية باحترام السيادة الوطنية لليمن والدستور والقانون، وعدم ممارسة أي أعمال مخالفة لهما، وإغلاق المعتقلات التابعة لهذه القوات.

في سياق متصل, أدانت السلطة المحلية بمحافظة المهرة، ما أورده التقرير الصادر عن مدير مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة ووصفت ما ورد فيه بالمغالطات والاتهامات الكيدية ضد السلطة المحلية ودول التحالف العربي بقيادة السعودية.

وعبرت في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه، عن استنكارها ورفضها القاطع لما أورده التقرير من اتهامات وصفتها بالملفقة والكاذبة والتي تستهدف السلطة المحلية ودول التحالف، مؤكدة اتخاذ الاجراءات المناسبة بالتنسيق مع وزارة حقوق الانسان لمنع تكرار هذه الإساءات.

وتشهد محافظة المهرة الحدودية مع سلطنة عمان، منذ أبريل الماضي، احتجاجات سلمية للمطالبة بخروج القوات السعودية من المحافظة، وتسليم منفذي شحن وصرفيت، وميناء نشطون، ومطار الغيضة الدولي، للقوات المحلية، والحفاظ على السيادة الوطنية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة