fbpx

المشاهد نت

عسيلان …الإنتصار على الإعاقة وحلم صناعة أفلام الكرتون

ذمار – ضياء حسن :

لم تمنعه إعاقته من الحلم بتأسيس شركة متخصصة بالرسوم المتحركة، وفي سبيل تحقيق ذلك يواصل العشريني أحمد محمد زيد عسيلان، دراسته الجامعية تخصص إدارة إعمال في كلية العلوم الإدارية بجامعة ذمار الحكومية.
بالتوازي مع دراسته الجامعية، طور الشاب الريفي الذي قدم من منطقة عنس، إحدى مديريات محافظة ذمار، من قدراته في صناعة أفلام قصيرة برسوم متحركة.
استقر عسيلان في مدينة ذمار، عاصمة المحافظة، بهدف إكمال دراسته الجامعية، متكئاً في ذلك على حماس ودعم الأهل والأقارب.
يسير عسيلان، بخطىً ثابتة صوب المستقبل، بعد أن حصل في الثانوية العامة على معدل 70% في القسم العلمي.
يصارع هذا الشاب الظروف، بيدين خاليتين، عدا من الألوان والقلم، لينتصر على إعاقته التي خلق بها، ويمضي في رسم طريق تجاوز أوجاعها.
ولد عسيلان معاقاً (قصر القامة الوراثي)، فطوله لا يتجاوز 80 سم، لكن إرادته قوية ومقاومة لظروف واقعه، الأمر الذي جعله يتجاوز عتبات اليأس، ويخلق من نفسه رسّاماً محترفاً، بعد أن طور من موهبته، وعمل على تحويل رسوماته إلى أفلام متحركة.
ويمتلك عسيلان حساً فنياً وقدرة عالية في الرسم، التي صنع منها مقاطع متحركة قصيرة، وعلى بساطتها تظل جزءاً من ممارسة التحدي الذي يكشف جلياً الروح المفعمة بالعطاء والأمل والإبداع. روحٌ لم تكبلها الإعاقة، أو تقف أمامها، بل زادت من قوتها وجمالها.
وبدأت إبداعات الشاب الريفي تتفتح، بإصلاح هواتف أبناء قريته “الركيح”، بعد تمكنه من معرفة أسرار الهواتف النقالة.
لم يتعلم كيفية إصلاح الهواتف في معاهد متخصصة، وإنما من خلال الاطلاع المستمر والبحث المتواصل في تفاصيل الإلكترونيات، كما يقول.
وسط ذلك لم ينسَ أن أنامله ترسم الأشياء الجميلة، لترافقه رغبة تحويل ما يرسمه إلى رسوم متحركة تخاطب الواقع اليمني.
موهبة عسيلان جعلت منه واحداً من ذوي القدرات الخاصة في نظر الكثيرين من أقربائه وأصدقائه، وليس من ذوي الاحتياجات الخاصة.
ويمارس حياته بشكل طبيعي، وقضاء حوائجه بنفسه دون الاستعانة بأحد، فقد أدرك أبجديات الحياة، وتفاعل بشكل إيجابي مع محيطة وبيئته، متجاوزاً أزمته، ليحول نظرات الإشفاق إلى نظرات إعجاب.
في غمرة انشغالاته بالدراسة الجامعية، لم ينسَ عسيلان، أن لديه حلماً مرتبطاً بموهبته بالرسم، وعليه أن ينجزه، متى ما سنحت له الفرصة في تحقيقه، كما يروى لـ”المشاهد”.

مقالات مشابهة