fbpx

المشاهد نت

السياسة تفرض نفسها على الدراما اليمنية في رمضان

صنعاء – فردوس نعمان:

كالعادة، تركز الدراما اليمنية في رمضان على المحتوى الكوميدي، الذي يعرض القضايا السياسية والاجتماعية بطريقة ساخرة.
قرابة 5 مسلسلات يتوزع إنتاجها على 4 قنوات يمنية، هي قناة السعيدة التي تنتج مسلسل “على إيش”، وقناة يمن شباب التي تعرض مسلسل “غربة البن”، ومسلسل “حالتي حالة”، وقناة المهرة التي تعرض في أول سنة بث لها مسلسل “صافي عسل”، وقناة سهيل تعرض مسلسل “تاتش”.
وغابت القنوات الرسمية، كقناة اليمن التابعة للحكومة، من أي أعمال درامية، رغم أن القنوات الرسمية هي التي كانت تقدم أعمالاً درامية قبل الحرب.
ومرد ذلك، بحسب توفيق الشرعبي، مدير البرامج في قناة اليمن الفضائية، إلى عدم وجود موازنة تشغيلية، فالقنوات الحكومية، كما يقول لـ”المشاهد”، تشتغل بموازنة صفرية، مؤكداً أنه لا يتوفر حتى ريال واحد دعماً من الوزارة للقناة.

الفنان صلاح الوافي والفنان توفيق الاضرعي

“غربة البن”

يقدم مسلسل “غربة البن” عملاً مغايراً في العمل الدرامي اليمني من حيث فكرة المسلسل ومقومات الإخراج الفني، كونه يتناول معاناة المرأة اليمنية في فترة الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، وحالة اغتراب اليمنيين عن زوجاتهم، ثم الانتقال بالأحداث إلى الزواج المبكر وحرمان الفتاة من التعليم.
تتمحور الفكرة التي تعرضها قناة يمن شباب، حول “غرس المرأة اليمنية لشجرة البن التي تكبر وتثمر وتشيخ والزوج المغترب في إثيوبيا لم يعد من غربته”، بحسب الفنان توفيق الأضرعي، أحد الممثلين في المسلسل.
المسلسل الذي يخرجه محمد فاروق، ويشترك في بطولته الفنان صلاح الوافي، والفنانة سالي حمادة، والفنان محمد قحطان، والأضرعي، ومشاركة الفنان عمار العزكي، هذه المرة، تختلف فكرته عن بقية الأعمال الدرامية الأخرى، كونه يتناول قضية الاغتراب.
ويقول الفنان توفيق الأضرعي لـ”المشاهد” إن مسلسل “غربة البن” الذي تم تصوير أحداثه في منطقتي “جرمة” و”الهجرة” بمحافظة صنعاء، فيه جهد غير عادي، فهو يصور أحداثاً دارت في فترة الثمانينيات، وتطلب التجهيز للعمل توفير كل ما كان يستخدم في تلك الفترة من موضة اللبس وكل تفاصيل الأمور الحياتية الأخرى بشكل دقيق.
وتقدم قناة يمن شباب مسلسل “حالتي حالة”، أيضاً، لكنه يتناول فكرة مختلفة عن مسلسل “غربة البن”، لأنه ركز على فكرة سياسية لا تخلو من المعاناة التي سببتها الحرب.
ويتناول المسلسل الذي تم تصويره في مديرية صبر ومديرية المعافر جنوبي مدينة تعز، قضايا تعز واليمن عموماً، بحسب الفنان عامر البوصي، مؤكداً لـ”المشاهد” أن طاقم العمل واجهته جملة من الصعوبات، ومنها عدم توفر الكادر الفني المحترف في التصوير والإضاءة والديكور والكاميرات، لكن فريق العمل، حاولوا القيام به، لتأسيس حضور للدراما التي تنتج في تعز، كما يقول، مضيفاً أن تعز ليس فيها شركة إنتاج درامي منذ الستينيات، وكل شركات الإنتاج والأعمال الدرامية كانت تقتصر أغلبها على صنعاء.
ويتابع البوصي: “تم توجيه الدعوة للكثير من الممثلين اليمنيين الكبار، لكنهم اعتذروا لأن التصوير في تعز، ولأن أفكار العمل سياسية”، مشيراً إلى أنه وجميع فريق المسلسل اجتهدوا بإمكانيات ضئيلة لتقديم عمل، يتمنى البوصي أن يكون أكثر قبولاً من قبل المتلقي.
وكان طاقم المسلسل يتمنى أن يجد الاهتمام من محافظ تعز أو مدبر مكتب الثقافة، لكن ذلك لم يحصل، كما يقول البوصي.

إقرأ أيضاً  تحركات من أجل السلام في اليمن وأصوات غائبة

مسلسل “عسل صافي”

“عسل صافي” هو خلاصة للدراما اليمنية، حسب الفنان توفيق الأضرعي، مؤكداً أن ألمع نجوم الدراما اليمنية مشاركون فيه، كالفنان عبدالكريم مهدي، والفنانة رغد المالكي، وطاقم مسلسل “حاوي لاوي”، موضحاً أنه استعراض مختلف للقضايا كل يوم بفكرة مختلفة، يكون فيه دوره الدكتور الذي يؤدي دوراً درامياً رئيسياً في العمل.
“عسل صافي” يعرض على قناة المهرة التي بدأت بشكل قوي في أول سنة بث لها، حيث انتقل للعمل فيها أبرز وجوه مقدمي البرامج الترفيهية، كالفنان كمال الطماح، والفنانة أماني الذماري.

الفنان النعبري في لقطة من أحداث مسلسل ” علي ايش”

أعمال درامية أخرى

تقدم قناة سهيل الفضائية مسلسلاً درامياً كوميدياً سياسياً واجتماعياً، باسم “تاتش”، بمشارك الفنانين علي السعداني، وخالد الرافد، والفنانة غزال، والفنان حسن درمان، وأكرم الربوعي.
تم تصوير المسلسل في مدينتي مأرب والجوف (شرقي البلاد)، بحسب الفنان علي السعداني، مشيراً إلى أن فكرة العمل، تأتي من واقع ما يعيشه الناس في ظل الحرب.
وأضاف الفنان السعداني لـ”المشاهد” أن المشاهد اليمني سوف يجد عملاً مختلفاً في المحتوى والإخراج والوجوه الجديدة المبدعة.
وتقدم قناة السعيدة الخاصة هذا العام مسلسل “على إيش”، من بطولة الفنان علي حميد، والفنان ناصر العنبري، والفنان عبدالحكيم قاسم.
وأوضح الفنان العنبري لـ”المشاهد” أن المسلسل يناقش أهم القضايا الإشكالية في محافظة عدن (جنوبي البلاد)، بنقد بناء وجراءة في المحتوى، ويعرضها بشكل ساخر، بلهجة عدنية.
ويضيف العنبري أن أحداث المسلسل الذي سيعرض في 23 حلقة، تم تصويرها في مدينة عدن، وفي جزر يمنية قريبة منها.

مقالات مشابهة