تعثر استئناف اجتماعات اللجنة المشتركة في الحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعات -عبدالله غيلان:

تعثر اجتماع مشترك لممثلي الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي برئاسة كبير المراقبين الدوليين مايكل لوليسغارد على متن سفينة أممية قبالة سواحل الحديدة غرب اليمن.

وقال مصدر في لجنة إعادة الانتشار من جانب الحكومة ل ” المشاهد ” إنهم لم يتمكنوا اليوم الخميس، من العودة إلى اجتماعات مباشرة مع الحوثيين دون توضيح الأسباب، في إشارة إلى أن الحكومة لاتزال تنتظر مزيداً من الضمانات لإعادة النظر في انسحابات الحوثيين الأحادية من موانيء الحديدة والصليف، ورأس عيسى.

يأتي هذا التعثر في حين أكد نائب الرئيس اليمني الجنرال علي محسن الأحمر عودة الجانب الحكومي، و الانخراط الكامل وبكل إيجابية مع جهود مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث .

إقرأ أيضاً  "الحشد" تدمر محاصيل المزارعين في عدة مناطق يمنية

وجاء ذلك خلال اجتماع نائب الرئيس اليمني ومبعوث الأمم المتحدة الأربعاء في العاصمة السعودية الرياض.

وقال الأحمر إنه وبناء على توجهيات الرئيس اليمني فإن الحكومة الشرعية ستعاود الانخراط في جهود الأمم المتحدة، من أجل إعادة مسار عملية السلام إلى الطريق الصحيح، ووفقا للمرجعيات الثلاث، وإلى جوهر وروح اتفاق السويد.

وكانت أزمة ثقة حادة تصاعدت مع الوسيط الأممي، بعد ما بارك مبعوث الأمم المتحدة مارتن جريفيث منتصف الشهر الماضي، إجراءات أحادية، انسحب بموجبها الحوثيون من موانيء الحديدة لقوات من خفر السواحل الموالية لهم، بعيداً عن رقابة مشتركة من فريق الحكومة المدعومة من السعودية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin