الحكومة تشترط انسحاب الحوثيين من الحديدة مقابل تنفيذ التفتيش الأممي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المشاهد – متابعات

ربطت الحكومة اليمنية، تنفيذ آلية الأمم المتحدة لتفتيش السفن والتحقق في موانئ مدينة الحديدة، بانسحاب الحوثيين من المدينة الساحلية المطلة على البحر الأحمر.

وأكد نائب وزير الخارجية، محمد الحضرمي، خلال لقائه الأربعاء مدير آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش فاروق حرز الله، أن تنفيذ الآلية لن يتحقق بالشكل المطلوب إلا حين يتم تنفيذ اتفاق الحديدة بانسحاب الحوثيين من مدينة وموانئ الحديدة وفقا لاتفاق استوكهولم.

وحذر الحضرمي وفقاً لوكالة سبأ الرسمية، من مخاطر تدهور وضع خزان صافر النفطي العائم في ميناء رأس عيسى بالحديدة وعرقلة الحوثيين المستمرة لوصول الفريق الأممي إليه رغم سعي الحكومة تفادي كارثة بيئية خطيرة ستؤثر على اليمن والإقليم.

إقرأ أيضاً  28 امرأة يمنية يشاركن في مبادرة إدارة الأزمات

من جانبه أكد رئيس آلية الامم المتحدة للتحقق والتفتيش، تحرص الآلية على تسهيل تدفق السلع والخدمات إلى الموانئ اليمنية بانسيابية مع ضمان الامتثال لحظر الأسلحة عملا بقرار مجلس الأمن رقم 2216.

وتأسست آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفيش في اليمن عام 2015 مع اتهام التحالف للحوثيين بتهريب صواريخ وأسلحة إيرانية عبر موانئ تحت سيطرة الجماعة بما في ذلك ميناء الحديدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي