الكازمي يطالب الانتقالي بوقف الإجراءات الإنتقامية في عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المشاهد – عدن

أدان مدير عام شرطة محافظة أبين العميد علي الذيب (أبو مشعل الكازمي) الإنتهاكات التي يتعرض لها عدد من منتسبي الوحدات الأمنية وقيادات المقاومة والشخصيات الاجتماعية من أبناء عدن وأبين وشبوة على يد قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي واصفاً إياها بالإجراءات الإنتقامية.

وقال في بيان الثلاثاء، “حصل المشاهد على نسخة منه” أن الطرف المدعوم دولياً (في إشارة للإنتقالي) وبرغم انتهاء المعارك في عدن لايزال يواصل أعماله التعسفية بحق عدد من منتسبي الوحدات الأمنية والعكسرية من أبناء عدن وأبين وشبوة والتي كان آخرها إعتقال الجندي عبدالله أحمد عبده من أبناء مدينة عدن في المعلا على خلفية انتمائه لقوات الحماية الرئاسية.

إقرأ أيضاً  "صحفيو سبأ" يدينون التحريض ضد نقيب الصحفيين بعدن

وعبّر الكازمي عن رفضه لإقتحام المنازل ونهبها والتعرض لساكنيها مؤكداً أن ذلك اعتداء “لايمكن أن نتسامح معه أو نتغاضى عنه مشيراً إلى أن تلك الاعتدءات تمثل خطراً يتهدد النسيج الاجتماعي في الجنوب.

وطالب الكازمي بوقف تلك الأعمال فوراً.. داعياً كافة القيادات السياسية والمجتمع بكافة تكويناتة السياسية والمجتمعية لاتخاذ موقف واضح وصريح منها ورفض مثل هذه السلوكيات مؤكداً أن أي تخاذل تجاهها سيتسبب في أن تطال هذه الممارسات الجميع.

وكان الكازمي أكد تأييده للحكومة اليمنية وأجهزتها الأمنية والعسكرية قبل سيطرة الانتقالي على عدن وحمّل المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد المسلح في المدينة وما يترتب عليه من نتائج وعواقب وخيمة تهدد أمن وسلامة المدنيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي