الانتقالي يعلن تمسكه بإدارة عدن والمحافظات الجنوبية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

وجه المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، السلطات المحلية في عدن، وعموم المحافظات الجنوبية لتحمل مسؤولياتها الخدمية والمدنية، في تطبيع الأوضاع، وتلبية احتياجات المواطنين، وفي مقدمتها خدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والمحروقات والصحة.

وأكد في بيان مساء الخميس، حصل “المشاهد” على نسخة منه، على تعزيز الشراكة بين السلطات المحلية بالمحافظات والمديريات والقيادات المحلية بالمجلس الانتقالي، بشأن التخطيط والأمن، والارتقاء بخدمات الصحة والتعليم والكهرباء والماء والنظافة.

وقرر المجلس الانتقالي بحسب البيان، إعادة النظر في آلية استيراد وبيع المشتقات النفطية وتسخير الموارد والإمكانيات المتاحة من الدعم المحلي والخارجي وتبرعات القطاع الخاص لتحقيق مبدأ الاستغلال الأمثل للموارد، وإحداث تنمية تتميز بالتوازن والكفاءة والاستدامة.

وأكد العمل على حل نزاعات الأراضي، وإنهاء ظاهرة البسط والبناء العشوائي، الذي شوه المنظر الجمالي لمدينة عدن، وإعادة تخطيط وإصلاح كافة أحياء البناء العشوائي في عدن وكافة المدن الرئيسية.

ووجه الأجهزة الأمنية والوحدات العسكرية لتحمل مسؤولياتها الوطنية في تأمين وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ الأمن والاستقرار، وتفعيل دور أجهزة الشرطة والبحث الجنائي، وتقديم الدعم الكامل لإعادة بناء المؤسسات الأمنية.

وشدد على ضرورة إنهاء حالة الفوضى والانفلات الأمني، والمظاهر المسلحة، وحوادث الاغتيالات، واطلاق الاعيرة النارية في الهواء، وتنظيم حمل السلاح في عدن وبقية المدن، وتفعيل عمل المحاكم والنيابات.

وقرر المجلس نقل كافة الوحدات العسكرية إلى معسكرات خارج مدينة عدن، باستثناء الأمن العام وقوات الدعم والإسناد والعمل على تحرير ما تبقى من وادي حضرموت وبيحان ومكيراس.

إقرأ أيضاً  جماعة الحوثي تغلق عدداً من المقاهي في صنعاء

وتعهد المجلس بمحاربة الفساد وتجفيف منابعه واتباع معيار الكفاءة والنزاهة لشغل الوظيفة العامة وحماية القطاع الخاص وتأمين وحماية مقرات وطواقم المنظمات الدولية الإنسانية والحقوقية، والبعثات الدبلوماسية، ومصالح الدول والشركات الأجنبية وتأمين حركة تنقلاتهم في كافة الأراضي الجنوبية.

وأشار إلى أنه بصدد تفعيل كافة المنشآت الاقتصادية الحيوية (موانئ، مطارات، المصافي، المؤسسات العامة والخاصة) وتشجيع الاستثمار وتهيئة بيئة جاذبة لأصحاب رؤوس الأموال الجنوبيين المقيمين في الخارج والأجانب، وإزالة القيود والتحديات المعيقة للاستثمار.

وتعهد المجلس بتأمين حرية العمل والتنقل لأبناء المحافظات الشمالية في العاصمة عدن وكافة المحافظات الجنوبية، مع ضرورة التزامهم بحمل وثائق ثبوتية واستكمال الإجراءات الأمنية اللازمة، بهدف حمايتهم وحفظ الأمن العام.

وأبدى المجلس الانتقالي استعداده لدعم ومساندة قوات المقاومة الوطنية ضد جماعة الحوثي، مع رفضه القاطع لأي تواجد عسكري شمالي في عدن أو المحافظات الجنوبية الأخرى. وفقاً للبيان.

ويأتي البيان بعد أيام من سيطرة قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا على مدينة عدن التي تتخذها الحكومة اليمنية عاصمة مؤقتة للبلاد بعد معارك دامية مع القوات الحكومية دامت أربعة أيام.

وكان الانتقالي دعا في وقت سابق اليوم الخميس، دول التحالف العربي إلى تسليم إدارة الجنوب لأهلها وتمكينهم من إقامة دولتهم واحترام ماوصفها بإرادة الجنوبيين في نيل الإستقلال.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي