fbpx

المشاهد نت

عيد تعز والفرحة المحاصرة

تعز – فردوس نعمان :

كانت قلعة القاهرة فى مديرية القاهرة وماتزال وجهة أغلب العائلات في مدينة تعز (جنوبي غرب) اليمن خلال أيام العيد.

وهي المرة الثانية التى يتم فيها اختيار هذه القلعة التاريخية لإقامة مهرجان فني عيدي ينظمه مكتب الثقافة بتعز، بعد أن ظلت منذ بداية الحرب فى المدينة قبل أكثر من أربع سنوات موقعاً عسكرياً نصبت فيه الأسلحة الثقيلة التى قتل بها مئات المدنيين من أبناء المدينة.

لليوم الرابع تشهد القلعة فعاليات مهرجان القاهرة فى نسخته الثانية، و الذي انتهي اليوم .

عدد الحاضرين فى المهرجان كان هو الشئ المدهش حسب عبدالعزيز العديني الذي قال “إن هذا الإقبال الذي شهده مهرجان القاهرة هو دليل على عطش أبناء المدينة على الترفيه والبهجة بعد أن أفقدتهم الحرب التي عاشتها المدينة البهجة والاحتفال الحقيقي بالأعياد”، مضيفاً “كنا فى السابق تمر علينا مناسبات الأعياد على دوي الأسلحة، ورغم أن تعز مازالت محاصرة الان المواجهات المسلحة فى أطراف المدينة الشمالية والغربية إلا إن أبناء تعز ينصرون بالاحتفال بالعيد بهذا الشكل “.

وتشاركه الرأي الصحفية سناء البدوي التي اعتبرت الحضور الكبير الذي شهده المهرجان رسالة من أبناء تعز أن مدينتهم هي مدينة السلام والحب و التعايش، وهو تأكيد كما تقول البدوي أن أبناء تعز مع الحياة وليست مع البارود والدمار، وأضافت البدوي أن مهرجان القاهرة حدث أعاد للبهجة طريقها إلى أبناء تعز

برنامج المهرجان

برنامج المهرجان كان حافلاً بالفقرات الفنية طوال أربعة أيام، قدم أبرز فناني تعز الشباب خلاله الأغاني التراثية وكذلك الفقرات المسرحية واللوحات الاستعراضية التراثية الراقصة، بالإضافة إلى الفقرات المسابقاتية المختلفة .

ويؤكد مدير مكتب الثقافة بتعز عبدالخالق سيف أن مهرجان القاهرة هذا العام كان مختلفاً من حيث التنوع فى برنامجه الفني، الذي شارك فيه أغلب فناني تعز الشباب، مضيفاً أن الجديد في المهرجان هذا العام بالإضافة إلى اللوحات الاستعراضية التى شاركت فيه الفرقة الفنية لمكتب الثقافة هو تقديم لوحات إبداعية من التراث اليمني فى الرقص والبرع، واعتبر سيف أن نجاح المهرجان هذا العام يعني استمرارية تطويره بشكل مستمر فى نسخته الثالثة القادمة .
منوهاً إلى أن الرسوم الرمزية للدخول للمهرجان هي 200 ريال من أجل نظافة القلعة، ولم تكن إلزامية للجميع حيث تم إدخال الكثير من الأسر غير القادرة على الدفع .

إقرأ أيضاً  حروب ماليزيا.. دروس ملهمة لخروج اليمن من مأزق الصراع

ويري الفنان أبو بكر نجيب أحد الفنانين الشباب الذين شاركوا فى المهرجان أن المهرجان هذا العام شهد إقبالا أكبر من العام الماضي، لافتاً إلى أن دقة تنظيم المهرجان هذا العام كانت رائعة من حيث تنوع برنامج المهرجان وكذلك التنظيم فى كل مايتعلق بالأمور الفنية الخاصة بالمهرجان.

تداول كبير

ولقي مهرجان القاهرة الفني فى نسخته الثانية إعجاب الكثير من المغردين فى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أظهر الكثير منهم صوراً تم التقاطها للمهرجان توضح كثافة الحضور والزخم الفرائحي للناس فى هذا المهرجان، حيث لم تختلف آراء الأغلب منهم على الإعجاب بكثافة الحضور الذي امتلأت به قلعة القاهرة، الذي اعتبر دليلاً على أن تعز رغم الحرب لم تزل المدينة العامرة بالحياة والتحدي .

وفى ختام المهرجان أعلن مكتب الثقافة بتعز فى صفحته بالفيس بوك عن الفائزين بجوائز مكتب الثقافة عن أفضل صور توثيقية احترافية للمهرجان والتي كانت كالتالي:

_الصورة الفائزة بالمركز الأول
للمصور خالد السعيد

الصورة الفائزة بالمركزالأول

_الصورة الفائزة بالمركز الثاني
للمصور اسكندر نبيل

الصورة الففائزة بالمركز الثاني

_الصورة الفائزة بالمركز الثالث
عمار الكامل

الصورة الفائزة بالمركز الثالث

الصورة الفائزة بالمركز الرابع خالد فؤاد البنا

الصورة الفائزة بالمركز الرابع

ونوه المكتب أنه سوف يتم الإعلان عن جائزة أفضل مونتاج وفيديو عن المهرجان عقب تقييم الأعمال المتنافسة بعد انتهاء المهرجان.

مقالات مشابهة