الإتحاد الدولي للصحفيين يدعو لوقف إستهداف الصحفيين في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المشاهد – متابعات

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين الإنتهاكات التي ارتكبتها قوات المجلس الانتقالي الجنوبي ضد الصحفيين في عدن مؤخراً ودعا الأطراف المتحاربة إلى التوقف عن إستهداف الصحافة، وضمان حرية العمل الصحفي.

واستنكر الاتحاد الدولي للصحفيين في بيان على موقعه الاكتروني، إقتحام منزل الصحفي علي صالح العامل بصحيفة 14 أكتوبر، وهوخارج اليمن، من قبل مسلحين والعبث على أغراضه الشخصية وفقاً لبيان صادر عن نقابة الصحفيين اليمنيين.

وأشار إلى قيام عناصر مسلحة تابعة للمجلس اللإنتقالي بعدن بملاحقة الصحفي أحمد ماهر على خلفية كتاباته المنتقدة لممارسات المجلس الغير قانونية ومنع عدد من الصحفيين من العمل في صحيفة 14 اكتوبر إضافة إلى منع إعلاميين آخرين من دخول مبنى الإذاعة والتلفزيون الذي سيطر عليه المجلس الانتقالي.

إقرأ أيضاً  الحوثيون يفرجون عن الصحفي نادر الصلاحي

ولفت البيان الصادر عن الاتحاد إلى توقف العمل في فرع وكالة الأنباء اليمنية سبأ بعدن عقب منع الموظفين من مزاولة عملهم من قبل مجموعات موالية للمجلس الانتقالي.

وأشار إلى بيان نقابة الصحفيين اليمنيين الذي طالب السلطات المعنية بعدن بإيقاف هذه الممارسات والتعامل بشكل إيجابي تجاه الصحافيين من أجل ضمان حرية الصحافة، وعدم توريط الصحفيين في الأزمة الجارية.

وعبر أمين عام الإتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بلانجي بحسب البيان، عن قلقه العميق إزاء مصير الصحفيين في عدن وفي جميع أنحاء اليمن.

ودعا كافة الاطراف المتحاربة بوقف إستهداف الصحفيين، والإفراج عن الصحفيين المعتقلين والسماح للإعلاميين بالعمل بحرية وتوفير الظروف الملموسة لسلامتهم.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي