fbpx

المشاهد نت

مأرب: مصدر أمني يكشف عن سبب اعتقال الديلمي

صنعاء – عاصم صبري :

قال مصدر أمنى فى محافظة مأرب أن يحيى حسين الديلمي مازال موقوفاً من قبل أمن المحافظة.

وضاف المصدر أن اعتقال الديلمي تم على خلفية تنقله عبر جواز سفر مزور، وأنه تخفى بذلك كونه من القيادت الزيدية المقربة من الحوثيين والتي عملت على حشد وتجنيد مقاتلين في صفوف الجماعة الحوثية بمنطقة صنعاء القديمة.

وأشار المصدر أن “الديلمي ورفيقه فاخر تم نقلهما إلى سجن الأمن المركزي بمأرب”.

وأضاف المصدر لـ”المشاهد” أن إيقافه تم أمس في نقطة الفلج بمأرب، هو و صديقه فؤاد فاخر أثناء عودتهما من أداء مناسك الحج من مكة المكرمة إلى صنعاء”.

وأدانت منظمة سام للحقوق والحريات اعتقال الديلمي، وقال رئيس المنظمة توفيق الحميدي، إن “اعتقال يحيى الديلمي، من قبل السلطات في مأرب اعتقال تعسفي مدان قانوناً، “وأنه “يجب على السلطات في مأرب سرعة الإفراج عن القاضي الديلمي فوراً أو إحالته للقضاء خلال أربع وعشرين ساعة، إذا توفرت أدلة قانونية معتبرة لإثبات التهمة التي وجهت إليه”.

إقرأ أيضاً  نادي الميناء بطل كأس السوبر لكرة السلة

ويشغل يحيى حسين الديلمي منصب الأمين العام المساعد لحزب الحق اليمني، وإمام وخطيب جامع النهرين بصنعاء، ويعتبر من أحد دعاة الزيدية، وهو سياسي مقرب من قيادة جماعة الحوثي.

وكان يقود الاعتصامات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين المتهمين بالمشاركة مع جماعة الحوثي في حروبها الستة ضد الدولة اليمنية إبان حكم الرئيس الراحل صالح.

وكان الديلمي قد تعرض للاعتقال في منطقة حرض الحدودية مع المملكة العربية السعودية عام 2007، من قبل سلطات الأمن السياسي اليمني أثناء ذهابه لأداء مناسك فريضة الحج، بسبب اتهامه بدعم جماعة الحوثي، وفي العام 2010 اتهمت اللجنة التنفيذية لحزب الحق السلطات الأردنية بتوقيف وسحب جواز سفر الديلمي لدى وصوله للأردن لمرافقة شقيقه المريض.

ويحيى الديلمي هو ابن عم إبراهيم الديلمي القيادي الحوثي الذي عينته جماعة الحوثي سفيراً لها في طهران.

مقالات مشابهة