fbpx

المشاهد نت

هجوم على منزل قائد الحزام الأمني في البريقة

عدن – بديع سلطان

اندلعت اشتباكاتٌ متفرقة في مديرية البريقة بمحافظة عدن (جنوب اليمن)، فجر الأربعاء، بين قوات الحزام الأمني ومسلحين من شباب المديرية.

وقال سكان محليون لـ”المشاهد” إن مسلحين ألقوا قنبلةً على منزل قائد الحزام الأمني بالمديرية وضاح الصبيحي، واشتبكوا مع أفراد الحراسة.

مؤكدين أن انفجار القنبلة لم يسفر عن أية إصابات أو خسائر.. مشيرين إلى أن الاشتباكات استمرت حتى الصباح.

وكان قائد الحزام الأمني وضاح الصبيحي قد قاد قواته للسيطرة على شركة مصافي عدن، خلال بداية المواجهات بين قوات موالية للمجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيًا، والقوات الحكومية، بداية أغسطس الجاري.

وواجهت قوات الحزام الأمني مقاومةً من شباب البريقة قبل أن يفرض الحزام سيطرته على المديرية، رفم الخسائر التي تلقاها نتيجة المواجهات.

من جانب آخر، توقفت الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن (جنوب اليمن)، بين قوات الحزام الأمني وشباب حي الممدارة بمديرية الشيخ عثمان.

إقرأ أيضاً  مسلحون يعتدون على تربوي بمحافظة إب

وقالت مصادر محلية لـ”المشاهد” إن قيادات أمنية وشخصيات عامة توصلت إلى اتفاق وساطة بين الطرفين لإيقاف الاشتباكات، وهو ماتم في الساعات الأولى من فجر الأربعاء.

وقضى الاتفاق بتسليم شباب حي الممدارة الأطقم التي استولوا عليها من الحزام الأمني إلى القائد نزار الوجيه، مع التزام قيادة الحزام الأمني بعدم اقتحام منازل الحي أو اعتقال الشباب.

وعقب تسليم الأطقم بدأت قوات الحزام الامني المتمركزة في أطراف الممدارة الانسحاب والعودة إلى ثكناتها وإنهاء حالة التوتر التي شهدتها المنطقة.

وكانت الاشتباكات العنيفة التي اندلعت، منذ أمس الثلاثاء، بين الحزام الأمني وشباب حي الممدارة قد خلفت قتلى وجرحى من الطرفين، إضافةً إلى إصابة مدنيين بجروح مختلفة.

مقالات مشابهة