fbpx

المشاهد نت

الحكومة تحمل الإمارات مسؤولية استهداف قواتها في عدن

متابعات –

اتهمت الحكومة اليمنية، الخميس، دولة الإمارات باستهداف قواتها بغارات جوية في عدن وزنجبار (جنوب اليمن)، مشيرة إلى سقوط قتلى وجرحى مدنيين وعسكريين جراء هذا القصف وفق بيان صادر عن الخارجية اليمنية.

وأدانت الخارجية اليمنية في البيان الذي حصل “المشاهد” على نسخة منه، القصف الجوي الإماراتي على قواتها في عدن وضواحيها ومدينة زنجبار في محافظة أبين وحملت دولة الإمارات كامل المسؤولية عن هذا الاستهداف السافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية.

ودعت الخارجية اليمنية دولة الإمارات بإيقاف كافة أنواع الدعم المالي والعسكري لكل التشكيلات العسكرية الخارجة عن الدولة وسلطة القانون.

وأهابت الحكومة اليمنية بالمملكة العربية السعودية كقائدة للتحالف بالوقوف إلى جانبها وإيقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر وفق البيان.

إقرأ أيضاً  حملة تلقيح ضد كوفيد 19

وقالت الخارجية إن الحكومة اليمنية تحتفظ بحقها وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف هذا الاستهداف والتصعيد الخطير

وطالبت في بيانها مجلس الأمن الدولي بإدانة الاستهداف السافر والاضطلاع بمسؤولية لحفظ الأمن ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية وفقاً لكافة القرارات الدولية ذات الصلة.

وكانت غارات جوية استهدفت صباح اليوم الخميس تعزيزات للقوات الحكومية في نقطة العلم المدخل الشرقي لمدينة عدن (جنوبي اليمن) ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

مقالات مشابهة