fbpx

المشاهد نت

الأورومتوسطي: عمليات انتقامية في عدن ترقى إلى جريمة حرب

صنعاء – خالد الحميري :

كشف المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان عن ارتكاب قوات الحزام الأمني الموالية للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات عن عمليات انتقامية صادمة ومروعة ترقى إلى جريمة حرب في محافظتي عدن وأبين (جنوبي اليمن).

وأعرب المرصد الأورومتوسطي ومقره جنيف في بيان حصل “المشاهد” على نسخة منه، عن قلقه البالغ جراء تصاعد عمليات الاعتقالات والدهم لمنازل المدنيين في مختلف أحياء عدن، مشيراً إلى أن عدد المعتقلين خلال يوم واحد، “الجمعة الماضية” وصل إلى 400 شخص.

وأوضح المرصد الحقوقي الدولي أن قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً تستهدف في حملات الاعتقال والدهم العسكريين والمدنيين المنتمين إلى المحافظات الشمالية كافة، إلى جانب العشرات من المنتمين إلى محافظتي شبوة وأبين

ونقل المرصد عن شهود عيان قيام قوات الحزام الأمني باقتحام منزل قائد موالٍ للقوات الحكومية في مديرية دار سعد بعدن الخميس الماضي، وتصفية شقيقه، إضافة إلى إعدام أربعة أسرى داخل مستشفى في حي الصرح بمدينة زنجبار بأبين، بعد إصابتهم بغارة لسلاح الجو الإماراتي على أحد مواقعهم في المدينة.

إقرأ أيضاً  تفاصيل حصرية لـ" المشاهد" عن خدمة لـ4G المنزلي

ووفق إفادات الشهود، أعدمت قوات الحزام أيضاً في 28 من أغسطس الجاري جنوداً جرحى من القوات الحكومية كانوا يتلقون العلاج بمستشفى الرازي بمدينة جعار بمحافظة أبين التي شهدت معارك عنيفة بين قوات الطرفين.

وحذر المرصد الأورومتوسطي، من أن تلك الممارسات وعمليات القتل والإعدامات وحملات الاعتقالات، من شأنها أن تثير حرباً أهلية، منتقداً التهاون المخيف من جانب المجتمع الدولي، إزاء الحرب الدائرة في اليمن منذ خمسة أعوام، وصراع السيطرة على عدن.

وطالبت المنظمة الدولية مجلس الأمن بالتدخل العاجل لحماية المدنيين من عمليات القصف التي تنفذها طائرات حربية إماراتية على محافظتي عدن وأبين (جنوبي اليمن).

كما طالبت الأمم المتحدة بـضرورة اتخاذ خطوات ومواقف جدية تجاه عمليات القتل والإعدامات الميدانية، وتوقيف المتورطين فيها، واتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.

وكانت الحكومة اليمنية، اتهمت المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، الجمعة، بقتل وإصابة نحو 300 مدنياً، بينهم نساء وأطفال خلال عمليات مطاردة، ومداهمات للمنازل بمحافظتي عدن وأبين، وإعدام عشرة جنود جرحى في مستشفيات محافظة أبين (جنوبي البلاد).

مقالات مشابهة