fbpx

المشاهد نت

اشتباكات عنيفة بعد محاولة اقتحام منزل قيادي عسكري بعدن

عدن – نادر سعيد

اندلعت اشتباكاتٌ عنيفة، فجر الأحد، بمديرية دارسعد بعدن، (جنوب اليمن)، بين قوات الحزام الأمني وأفراد حراسة منزل القيادي في المقاومة الجنوبية، محمد البوكري.

وقال شهود عيان في مديرية دار سعد لـ “المشاهد”: إن الاشتباكات اندلعت بعد محاولة قوات الحزام الموالية للمجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيًا، اقتحام منزل البوكري المعروف بموالاته للحكومة اليمنية.

وأشار الشهود إلى أن الاشتباكات توسعت حتى وصلت إلى جولة الكراع على الطريق الرئيسي لمديرية دار سعد.

في المقابل، قال بيانٌ أمني صادر عن ألوية الدعم والإسناد (الحزام الأمني)، تلقى “المشاهد” نسخةً منه: إن قواته لم تقم بمداهمة أو اقتحام منزل القيادي محمد البوكري.

وأضاف البيان، أن ماحدث في مديرية دار سعد من اشتباكات كانت بسبب مهاجمة مسلحين مجهولين لقوات الحزام الأمني، التي ردت عليهم، وطاردتهم في حارات وأحياء المدينة.

إقرأ أيضاً  مستجدات الطقس في عدة محافظات

في حين أكد أحد أفراد أسرة القيادي البوكري، في تسجيل صوتي، رصده “المشاهد”، أن منزلهم تعرض لهجومٍ مسلح من قوةٍ تابعة للحزام الأمني.

مشيرًا إلى ان عددًا من حراسته أصيبوا في الهجوم، بالاضافة إلى عدد من أفراد اسرته.. مؤكدًا أنه تم نقل القيادي البوكري وأسرته إلى جهة آمنة.

وتعيش مدينة عدن حملات مداهمة منازل واعتقال قياديين عسكريين وأمنيين، وناشطين وإعلاميين موالين للحكومة، وبشكلٍ يومي، بحسب ناشطين.

وتنفذ حملات المداهمة قواتٌ أمنية موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيًا، والذي سيطر على المدينة مطلع أغسطس الماضي، بعد مواجهاتٍ عنيفة مع القوات الحكومية

مقالات مشابهة