الأمم المتحدة: أهداف اتفاق ستوكهولم الأساسية في الحديدة تحققت

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

المشاهد – متابعات

وصف القائم بأعمال رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة الجنرال هاني نخلة أجواء المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في الحديدة بأنها إيجابية، رغم وجود بعض المعوقات الميدانية والسياسية.


وقال نخلة، في حديث لقناة “العربية”، إن الأطراف اليمنية تتعاطى بإيجابية مع المحادثات، مع العلم أن كل شيء مسيس في الدول كافة بحسب تعبيره.


وكشف أنه تم الاتفاق بين المجتمعين على تفعيل وقف إطلاق النار والتهدئة، ووضع الآلية لهما، مشيرا إلى أن الأهم هو أن النيات بين الطرفين إيجابية، وهناك حماسة واندفاع، وهي أمور مشجعة وجيدة.


وأكد إن الأهداف الأساسية لاتفاق ستوكهولم في الحديدة تحققت وتبقى بعض الأهداف الميدانية والسياسية يجري العمل على تحقيقها.

إقرأ أيضاً  غريفيث يلتقي ناطق الحوثيين في مسقط


وأشار إلى أن “الاجتماع الفائت للجنة في شهر يوليو الماضي أنجز كل المسائل المتعلّقة بعملها التقني وخططها بانتظار الانتهاء من إنجاز مسائل أخرى لا تدخل في اختصاص وصلاحيات عمل اللجنة”.

وكانت اجتماعات رعتها الامم المتحدة بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، على متن سفينة أممية قبالة سواحل الحديدة، انتهت يوم الاثنين الماضي بالتوافق على انشاء مركز عمليات مشترك لتنسيق جهود تثبيت الهدنة في مدينة الحديدة.


وتضمنت التفاهمات نشر ضباط ارتباط عند خطوط التماس بين القوات المتحاربة، لمراقبة ورصد الخروقات المتبادلة وتنسيق الجهود المشتركة لتثبيت وقف إطلاق النار.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي