الكويت: مستعدون لاستضافة مفاوضات بين اليمنيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء – متابعات

أبدى رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك، استعداد بلاده لاستضافة مفاوضات بين أطراف النزاع في اليمن.

وقال رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، في كلمته أمام الدورة الـ 74 للجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك: “على الرغم من عودة استئناف المفاوضات بين أطراف الأزمة اليمنية والتوصل إلى اتفاق ستوكهولم نهاية العام الماضي، إلا أن الجمود واستمرار حالة عدم التنفيذ ظل هو المسيطر على المشهد”.

وأضاف: “وإذ تؤكد الكويت أنه لا حل عسكرياً لهذه الأزمة إضافة لدورها الداعم لجهود الأمم المتحدة في تيسير العملية السياسية، تجدد في هذا المقام استعدادها لاستضافة الأشقاء اليمنيين لعقد جولة مشاورات أخرى في دولة الكويت تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأوضح أن جهود بلاده تأتي “من أجل التوصل لاتفاق سياسي شامل نهائي مبني على المرجعيات الثلاث، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة خاصة القرار 2216 لإنهاء هذه الأزمة، وبما يحافظ على أمن واستقرار اليمن ووحدة أراضيه”.

إقرأ أيضاً  اجتماعات أممية لدعم عملية السلام في اليمن

واعتبر أن “استمرار الأزمة اليمنية يبقى علامة بارزة على واقع كيفية التعاطي مع قرارات ومخرجات مجلس الأمن ذات الصلة”.

واتفقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في السويد نهاية العام الماضي، على وقف إطلاق النار وإعادة انتشار القوات في مدينة الحديدة وموانئها الثلاثة؛ الصليف، ورأس عيسى، والحديدة، وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية برقابة أممية إلا أن الإتفاق تعثر تنفيذه حتى الآن.

وسبق للكويت أن استضافت مشاورات بين أطراف الصراع في اليمن في عام 2016 امتدت لنحو ثلاثة أشهر إلا أنها انتهت بالفشل أيضاً، فيما استضافت جنيف جولتي مشاورات يمنية عام 2015، إلا أن الجولتين انتهتا بدون التوصل إلى اتفاق.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي