تواصل حكومي حوثي لفك الحصار عن تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
بعض الاحياء الغربية لمدينة تعز - صورة ارشيفية

تعز – محمد فاروق

أكد رئيس لجنة التفاوض الحكومي لفتح المعابر في تعز المنبثقة عن اتفاق السويد البرلماني عبدالكريم شيبان أن الحكومة ترحب بأي مبادرة من أي طرف لفتح المعابر إلى مدينة تعز .

وأضاف شيبان لـ”المشاهد” أن وزير الأشغال في حكومة جماعة الحوثي غالب مطلق إتصل به اليوم باعتباره مفوض للتفاوض حول فتح المعابر، وطرح عليه فتح المنفذ الواصل من شرق مدينة تعز – سوفتيل – محطة الجهيم شارع الأربعين – إلى حي زيد الموشكي آخر مربع تسيطر عليه الحكومة من شرق المدينة.

وأشار شيبان إلى أنه طرح له مقترح لفتح ثلاثة منافذ الاول منفذ سوفتيل – جولة القصر – إلى حي صالة ثم إلى حي الجحملية، باعتباره طريقاً رئيسياً وواسعاً، لمرور السيارات فيه أسهل، بدلاً عن – طريق سوفتيل – حي زيد الموشكي، ويكون المنفذ الثاني في نفس اتجاه شرق مدينة تعز طريق سوفتيل – جولة القصر – عقبة ملك، وصولاً إلى حوض الأشراف.

والمنفذ الثالث حسب شيبان اقترح أن يكون مخصصاً بدرجه أساسية لدخول شاحنات البضائع الكبير هو من مفرق الذكرة شرق المدينة، مروراً بشارع الستين شمال المدينة إلى مفرق شرعب، وصولاً إلى حي المطار القديم، علىة حسب شيبان.

وقال شيبان إنه طرح المقترح وينتظر رد جماعة الحوثي لاحقاً من خلال غالب مطلق، وجدد شيبان ترحيب السلطة المحلية والجيش في تعز بأي مبادرة يتم الاتفاق من خلالها إلى حل مشكلة حصار مدينة تعز .

من جانبه طرح علي القرشي عضو مجلس الشورى في جماعة الحوثي في لقاء تلفزيوني اليوم حول قضية فتح منافذ إلى مدينة تعز، إلى جانب شيبان، على قناة الهوية الحوثية، مبادرة قال إنه لديه تفويض من قيادة الجماعة للتفاوض بشأنها، وتتعلق هذه المبادرة حسب القرشي بفتح منفذ الغرب، الطريق الواصل إلى مدينة تعز من مختلف مديريات ريف تعز الشمالي، وشارع الستين عبر مفرق شرعب وصولاً إلى حي المطار القديم الواقع ضمن سيطرة الحكومة داخل المدينة.

إقرأ أيضاً  حضرموت… ارتفاع أسعار الخضروات بنسبة 100 بالمئة

واشترط القرشي أن يكون الشيخ مارش عبدالجليل البرلماني السابق هو الشخصية التي يمكن أن يتم التفاوض عبرها من الجانب الحكومي.

وبدوره رحب البرلماني السابق الشيخ مارش عبدالجليل بهذه المبادرة، مبدياً استعداده بالقيام بأي دور من شأنه فتح معبر إلى مدينة تعز .

وأضاف مارش لـ”المشاهد” الي أنه لم يتواصل معه حتى الآن أحد بشأن هذه المبادرة، التي قال إنها سوف تخفف الكثير من معاناة أبناء تعز جراء السفر عبر الطرق البديلة الوعرة والبعيدة.

من جهته قال منسق فريق نساء تعز من أجل الحياة لفتح الطرق إلى مدينة تعز حمدي رسام لـ” المشاهد” إن استمرار إغلاق الطرق إلى مدينة تعز يعني مزيداً من المعاناة الإنسانية.. لافتاً إلى أن ضحايا الحوادث التي تسببها وعورة الطرق البديلة تزادد بشكل يومي، بالإضافة إلى أن هذه الطرق تضاعف من كلفة أسعار المواد الغذائية للمواطن داخل المدينة.

يشار إلى أن جماعة الحوثي أغلقت كافة المنافذ الرئيسية الواصلة إلى مدينة تعز من الجهة الشرقية والشمالية والتي كانت تعتبر المنافذ الرئيسية إلى مدينة تعز .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي