25 انتهاك للحريات الإعلامية خلال ثلاثة أشهر

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مجد عبدالله :

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها رصدت خمسة وعشرين حالة انتهاك للحريات الصحافية والإعلامية في اليمن خلال ثلاثة أشهر من هذا العام، والذي يعد مؤشر استمرار حالة الحرب والعدائية ضد الصحافة والصحافيين من قبل كافة الأطراف.

وفي تقريرها الربعي الثالث الخاص بواقع الحريات الإعلامية من بداية يوليو إلى نهاية سبتمبر الماضي قالت النقابة إن الانتهاكات تنوعت بين الاختطافات باثني عشرة حالة بنسبة 48% من إجمالي الإنتهاكات، والاعتداءات بخمس حالات بنسبة 20%، والمنع من مزاولة العمل والتصوير بأربع حالات بنسبة 16%، والتهديد بالأذى بحالتين بنسبة 8%، والمحاكمة بحالة واحدة بنسبة 4%، وحالة تعذيب واحدة بنسبة 4%.

وبحسب التقرير فإن الحكومة بهيئاتها وتشكيلاتها المختلفة ارتكبت تسع حالات بنسبة 36% من إجمالي الانتهاكات، فيما ارتكب مسلحو وأنصار المجلس الانتقالي ثمان حالات بنسبة 32%، وارتكبت جماعة الحوثي خمس حالات بنسبة 20%، وارتكب مجهولون ثلاث حالات بنسبة 12%.

وتوزعت حالات حجز الحرية الــ12 بين الاعتقال بـسبع حالات بنسبة 59 % من إجمالي حالات حجز الحرية، والاختطاف بـأربع حالات بنسبة 33%، والملاحقة بحالة واحدة بنسبة 8%.
وارتكبت الحكومة سبع حالات احتجاز حرية، فيما ارتكب المجلس الانتقالي ثلاث حالات وجماعة الحوثي حالتين.

وذكرت النقابة بأن هناك 18 صحفياً لا يزالون مختطفين، أغلبهم منذ أكثر من أربعة أعوام، منهم خمسة عشر صحفياً لدى جماعة الحوثي هم : وحيد الصوفي، عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، هيثم الشهاب، حسن عناب، عصام بلغيث، أكرم الوليدي، هشام اليوسفي، حميد هشام طرموم، حارث حميد، صلاح القاعدي، الناشط الإعلامي محمد عبده الصلاحي، الناشط الإعلامي بلال حيدر العريفي، عبدالحافظ الصمدي، وإيهاب الشوافي.

إقرأ أيضاً  صحفيان يمنيان يفوزان بجائزة دولية لمراسلي الحروب

كما لا يزال هناك صحفي معتقل لدى الحكومة في الأمن السياسي بمأرب، هو محمد علي المقري، وآخر لدى النخبة الشبوانية هو المصور أنور عبدالله لقلف، وصحفي لدى تنظيم القاعدة بحضرموت هو محمد المقري.

وفيما يخص الاعتداءات (5 حالات) فتوزعت بين حالتي اعتداء على صحفيين بنسبة 40% من إجمالي الاعتداءات، وحالتي اعتداء على مقار إعلامية بنسبة 40%، وحالة اعتداء على منزل صحفي بنسبة 20%.

وطبقا للتقرير فإن النقابة سجلت الاعتداءات ضد المجلس الانتقالي بحالتين، و الحكومة بحالة واحدة، وحالتان سجلت ضد مجهولين.

ورصدت النقابة أربع حالات منع طالت عشرات الصحفيين توزعت بين ثلاث حالات منع من مزاولة العمل بنسبة 75% من إجمالي المنع، طالت عشرات الصحفيين في صحيفة 14 أكتوبر بعدن، والإذاعة والتلفزيون هناك، ووكالة الأنباء اليمنية سبأ أيضاً، وحالة منع واحدة من التصوير بنسبة 25%.

وكشفت النقابة عن ارتكاب المجلس الانتقالي ثلاث حالات، فيما ارتكبت إحدى التشكيلات العسكرية التابعة للحكومة بتعز حالة واحدة.

ووثقت النقابة حالتي تهديد لصحفيين اثنين سجلت حالة منها ضد الحوثيين بصنعاء وحالة ضد مجهولين بعدن، كما سجلت حالة محاكمة واحدة قامت بها محكمة الصحافة والمطبوعات الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وحالة تعذيب واحدة قامت بها قوات أمنية تتبع الحكومة الشرعية في محافظة المهرة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي