شبوة: افتتاح موسم بيع العسل في “عتق “

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

شبوة – حسن البريكي:

تشهد مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (جنوب اليمن) هذه الأيام افتتاح موسم بيع انواع العسل الشبواني .

وأوضح محمد المرزقي أحد النحالة في محافظة شبوة أن سوق بيع العسل في مدينة عتق يشهد رواجاً وإقبالاً على البيع والشراء في شهر نوفمبر من كل عام.

وأضاف المزرقي أن مراعي العسل ” السدر “في شبوة يبدأ من شهر سبتمبر إلى شهر نوفمبر من كل عام.. و يستمر خمسين يوماً ثم يبداً النحالة باستخراج العسل.

وقال المرزقي لـ”المشاهد” إن أغلب العسل الذي يبيعه النحالة في شبوة هو عسل “السدر”، مؤكداً أن هذا النوع هو من أجود أنواع العسل على الإطلاق حسب تعبيره.

وتتفاوت أسعار العسل حسب جودته، حيث يبدأ من 120 ألف ريال يمني، ويصل سعر أجود انواع العسل “عسل السدر” إلى 220 ألف ريال يمني، كما يقول المزرقي .

تجار العسل الشبواني عدسة مراسل ” المشاهد”

وأشار المزرقي إلى أن شجرة السدر تنتشر في شبوة بشكل كبير، وتعتبر مناطقها من أفضل المراعي للنحل، مؤكداً أن أكثر المديريات التي يتواجد فيها النحالة هي مديرية جردان؛ نظراً لكثافة أشجار السدر فيها.

و رغم أن هناك طلباً كبيراً للعسل اليمني في الخارج، ويعتبر مصدراً للاقتصاد اليمني بالعملة الصعبة، إلا أن الحكومات المتعاقبة حسب المزرقي “لم تقدم للنحالة أي دعم من شأنه مساعدتهم على زيادة انتاج العسل”، فمازال النحالة يستخدمون الطرق التقليدية في تربية النحل واستخراج العسل.

إقرأ أيضاً  الريال اليمني يتعافى نسبياً

من جهته قال محمد الشيبة أحد تجار العسل في مدينة عتق بشبوة لـ”المشاهد” إن عسل السدر الشبواني له طلب كبير خاصة من خارج اليمن، موضحاً أن مايقارب الـ” 80 % من إنتاج شبوة من عسل السدر يباع إلى دول الخليج وأوروبا وأمريكا.

وأكد الشيبة أن إنتاج شبوة من العسل سنوياً يصل قرابة 440 طناً سنوياً أي حوالي 25% من إنتاج الجمهورية اليمنية من العسل حسب قوله.

وبحسب تقرير صادر عن وزارة الزراعة في حكومة جماعة الحوثي، منتصف أكتوبر 2016، فإن القصف الجوي دمر 35 منحل عسل و 41 ألفاً و 848 خلية نحل تم استهدافها وهي محمولة على وسائل النقل.

وتراجع إنتاج اليمن للعسل بشكل كبير بسبب الحرب، وتشير إحصائيات نشرها “المشاهد” في تقرير نشره في أكتوبر العام الماضي، أن عدد طوائف النحل في اليمن مليون وثلاثمائة ألف طائفة، يعمل عليها أكثر من 90 ألف نحال، وتنتج 2700 طن من العسل سنوياً.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي