fbpx

مجلس الأمن يجدد مهمة البعثة الأممية في الحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

صنعاء /عبدالله غيلان

جدد مجلس الأمن الدولي مهمة بعثة الأمم المتحدة في الحديدة لستة أشهر أضافية قبل يومين من إجتماعه لمناقشة الشأن اليمني.

وأقر أعضاء المجلس بالإجماع برئاسة فيتنام أمس الإثنين، مشروع قرار قدمته المملكة المتحدة لتجديد مهمة البعثة لدعم الأطراف المتنازعة في اليمن من أجل تنفيذ التزاماتهم في إتفاق الحُديدة المتعثر منذ نحو عام.

وبموجب القرار تتولى البعثة الأممية قيادة ودعم عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار، ومساعدة أمانة تتألف من موظفين من الأمم المتحدة للإشراف على وقف إطلاق النار وإعادة انتشار القوات، وإزالة الألغام في المنطقة الساحلية على البحر الاحمر.

فيما حدد هذا القرار عمل البعثة مع الطرفين لضمان أمن المدينة والموانئ من قبل قوات الأمن المحلية حسب القانون اليمني، وتنسيق الدعم المقدم من الأمم المتحدة لمساعدة الطرفين على التنفيذ الكامل لاتفاق الحديدة.

وتشكلت البعثة في منتصف كانون الأول/ ديسمبر 2018، بحسب القرار 2452 لضمان إعادة انتشار القوات الموجودة في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، المنصوص عليها في اتفاق ستوكهولم بين الحكومة وجماعة الحوثي.

إقرأ أيضاً  حريق ناقلة غاز بصنعاء

وطالب القرار بقاء مجلس الأمن على إطلاع دائم كل ثلاث أشهر في اقل تقدير على التقدم في مجال البعثة التي سُمح لها بأن تتألف من عدد من المراقبين قد يصل إلى 75 مراقبا.

ووفقا للقرار الأخير الذي قدمه الأمين العام بشأن قوام البعثة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حققت الأمم المتحدة قدرة تشغيلية أولية تضم 55 فردا من بينهم 35 مراقبا عسكريا وشرطيا و20 موظفا مدنيا.

ومن المقرر ان يطلع وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ومبعوث الامم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، أعضاء مجلس الأمن الخميس القادم على التطورات الانسانية والسياسية في اليمن.

وتواجه الأمم المتحدة صعوبة في تنفيذ إتفاقية السويد التي وقعتها الحكومة وجماعة الحوثي برعاية الامم المتحدة في السويد في شهر ديسمبر 2018.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة