استمرار المواجهات بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي شرق صنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة إرشيفية من مواجهات عسكرية بين جماعة الحوثي والقوات الحكومية شرق صنعاء

تعز – سالم الصبري:


بعد توقف دام سنوات، اشتعلت جبهة نهم، مجدداً، خلال الأيام القليلة الماضية، وسط أنباء عن إحراز قوات الحكومة تقدماً ملحوظاً، وسيطرتها على عدد من المواقع التي كانت في قبضة القوات التابعة لجماعة الحوثي، ومصرع العشرات من مقاتليها، بينهم قيادات بارزة.
وفي هذا الصدد، أوضح الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السابعة، العقيد عبدالله الشندقي، أن 72 حوثياً قتلوا خلال المواجهات الأخيرة في جبهة نهم شرق صنعاء .
واضاف الشندقي في تصريحات لقنوات فضائية ،أن مسلحي جماعة الحوثي حاولت التسلل إلى جبال يام، وتم التصدي لهم .
إلى ذلك، ذكرت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية في جبهة نهم، أن مواجهات وصفتها بـ”العنيفة” تشهدها الجبهة، لليوم الخامس على التوالي.
وأشارت المصادر إلى أن القوات التابعة لجماعة الحوثي تكبدت في هذه المواجهات خسائر فادحة، إذ قتل عدد من قياداتها وعناصرها، وتم تدمير عدد من الآليات والأطقم، لافتة إلى أن أبرز القيادات الحوثية التي لقيت مصرعها، من بينهم قائد كتيبة الحسين ، جابر المؤيد، وعدد من أفراد الكتيبة، كما تم أسر أعداد كبيرة من مقاتلي الجماعة، ، في سلسلة جبال جرشب، وكذلك حريب نهم .
على صعيد متصل، قال المركز الإعلامي للقوات المسلحة الحكومية، إن قوات الجيش سيطرت على مواقع عسكرية في ميمنة جبهة نهم شرق العاصمة، كانت تحت سيطرة جماعة الحوثي .
وأشار المركز الإعلامي، في عدد من التغريدات على حسابه في “تويتر”، إلى أن قوات الجيش نفذت ، مساء أمس، عملية استدراج ناجحة لمجاميع من العناصر الحوثية، في منطقة حريب بجبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، قتل فيها القائد العسكري الحوثي المدعو أبو ثابت الهاشمي.
وكان رد جماعة الحوثي حول الانباء التي تتحدث عن تقدم قوات الجيش في جبهة نهم شرق مدينة صنعاء هو قصف معسكرات تابعة للقوات الحكومية قبل يومين والذي خلف مايقارب 100 قتيل وامس حيث استهدف مقر قيادة المنطقة العسكرية في محافظة مأرب .

إقرأ أيضاً  ثورة فبراير… كيف تم إجهاض حلم اليمنيين؟

واكدت مصادر عسكرية في القوات الحكومية لـ” المشاهد” ان المعارك مازالت مستمرة وهناك تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات للجيش التابع للحكومة .

يأتي ذلك وسط مطالب شعبية بتحريك الجبهات في مختلف المحافظات، للضغط على جماعة الحوثي واستنزافها.
حيث أطلق ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان “مطلبنا تحريك الجبهات”، طالبوا من خلاله بتحريك كل الجبهات من نهم إلى الساحل والبيضاء وصرواح والجوف وتعز وحرض وصعدة وكل الجبهات.
ودعا هؤلاء الناشطون إلى توحيد الصف الجمهوري لمواجهة عدو الجميع “جماعة الحوثي”، على حد قولهم.
من جهة أخرى، اعتبر الناطق باسم القوات التابعة لجماعة الحوثي، العميد يحيى سريع، المواجهات الجارية حالياً في جبهة نهم وغيرها من الجبهات، بأنها تصعيد خطير يناقض ما تناوله مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، في إفادته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي.
وأكد سريع، في تغريدة له في حسابه على “تويتر”، رصدها “المشاهد”، أن “الجيش واللجان الشعبية” تمكنت من التصدي لزحف واسع جداً لقوى “العدوان”، على مديرية نهم، استمر لساعات، بمساندة من الطيران الحربي بالغارات الجوية، في تصعيد واضح وخطير.
وأضاف أن “أبطال الجيش واللجان الشعبية كانوا لهم بالمرصاد، وألحقوا بهم ضربات موجعة، حيث سقط العشرات بين قتيل وجريح، ولم يحقق العدو أي تقدم يذكر”، على حد قوله. مؤكداً أن “كل محاولات العدو ستبوء بالفشل، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة إزاء هذا التصعيد”، حد تعبيره.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي