fbpx

انسحاب الفريق الحكومي من لجنة إعادة الإنتشار بالحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الحديدة – مازن فارس :

أعلن الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بمحافظة الحديدة (غرب اليمن)، اليوم الأربعاء، انسحاب أعضائه من اللجنة عقب إصابة أحد ضباط الارتباط بنيران الحوثيين. وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة إحدى تشكيلات القوات المشتركة في مدينة الحديدة، في بيان مقتضب، إن “ضباط الإرتباط انسحبوا من جميع نقاط الرقابة المشتركة في الحديدة بعد تعرض أحد الضباط لإطلاق نار”. وأشار البيان إلى أن العقيد محمد شرف الصليحي أصيب بطلق ناري في رأسه برصاص قناص حوثي، واصفًا إصابة الضابط بـ “الخطيرة”. وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2019، نشرت الأمم المتحدة “5 نقاط”، لمراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والحوثيين في الحديدة بناء على اتفاق ستوكهولم. وأُنشئت لجنة إعادة الانتشار في الحديدة مطلع العام الماضي وتتكون من مراقبين من الحكومة اليمنية والحوثيين تحت إشراف البعثة الأممية لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين.‎ يشار إلى أن الحكومة اليمنية والحوثيين، توصلا في13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، إلى اتفاق حول محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر يقضي بوقف إطلاق النار وإعادة انتشار قواتهما من ميناء ومدينة الحديدة ومينائي الصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ الثلاثة. وتعثر تنفيذ الاتفاق الذي مضى على توقيعه أكثر من عام، وسط تبادل الطرفين للاتهامات بعرقلة التنفيذ.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة