fbpx

نفاد «الكمامات» في صنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
كمامات - صورة ارشيفية

صنعاء – عصام صبري:

ادي الطلب المتزايد ، على شراء الكمامات في مدينة صنعاء ، الي نفادها من الصيدليات .
وقال عبدالرحمن الخطابي، وهو صاحب متجر عام في صنعاء، إنه بحث عن شراء كمامات طبية في عدد من الصيدليات المنتشرة في شارع الزبيري، لغرض بيعها في المتجر الذي يملكه في حي حدة بصنعاء، لكنه لم يوفق في الشراء، بسبب امتناع ملاك الصيدليات عن بيع كميات كبيرة له.
وأوضح الخطابي لـ”المشاهد” أن «بعض الصيدليات تبيع الكمامات، ولكن بالحبة، وبسعر مرتفع عما كانت تباع قبيل أزمة تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم، حيث وصل سعر الكمامة الواحدة إلى 120 ريالاً، بدل أن كانت تباع بـ20 ريالاً فقط».
فيما يؤكد علي البروي، وهو طبيب يعمل في إحدى الصيدليات بصنعاء، متحدثاً لـ”المشاهد”، أن «شركات بيع التجهيزات الطبية في اليمن رفعت أسعار الكمامات الطبية، ولا تبيعها للصيدليات إلا بكميات قليلة».
وتسود في صنعاء حالة من الهلع والخوف في أوساط الناس، خشيةً من تفشي فيروس كورونا في العاصمة، رغم إعلان منظمة الصحة العالمية عدم تسجيل أية حالة اشتباه أو إصابة بفيروس كوورنا في الأراضي اليمنية.
ويرى مواطنون تحدثوا لـ”المشاهد” أن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها كل من الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، وآخرها إغلاق المطارات والمدارس والجامعات، قد زادت من مخاوفهم من وجود حالات مشتبهة بفيروس كورونا في اليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة