fbpx

مشروع استثماري للسجناء في حضرموت

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
منظر عام لمدينة المكلا محافظة حضرموت - صورة ارشيفية

حضرموت – عبير واكد :

قال مدير الإصلاحية المركزية في محافظة حضرموت المقدم علي عبدالعزيز بازبيدي إن الإصلاحية نظمت 22 دورة تأهيلية للسجناء بالتعاون مع منظمة “سجين” خلال الأشهر السابقة.

وأضاف بازبيدي لـ”المشاهد” أن الدورات التأهيلية استهدفت 592 سجينًا وسجينة في عدة مجالات حرفية يكون للسجين حق الاختيار في الدورة التي يختارها، مؤكدًا أن كل الدورات معتمدة بشهائد من المعهد التقني في محافظة المكلا وهو مايمكن السجين بعد خروجه من السجن حسب بازبيدي من الحصول على فرصة عمل.

وأكد بازبيدي أن البرنامج لا يقتصر فقط على التدريب والتأهيل وإنما تقوم منظمة سجين الداعمة للبرنامج بتوفير المعدات والآلات الحرفية التي تمكن السجين من الإنتاج وكسب لقمة عيشه.

مضيفًا أن مجالات التدريب والتأهيل تشمل ( الكمبيوتر – صيانة الجوالات – نجارة – سباكة – تكييف وتبريد – خياطة رجالي – تسليك كهرباء – الطبخ – صيانة الأجهزة المنزلية – محو الأمية) للذكور، و- ( الطبخ – صناعة العطور والبخور – نقش الحناء – الكوافير – محو الأمية – خياطة نسائي) للإناث.

ولفت بازبيدي إلى أن هناك مشروعًا هو الأول من نوعه في اليمن، يوفر فرص عمل للسجناء من خلال إقامة “مصنع للبك” سوف يعمل به السجناء، وإيراداته سوف تكون رواتب شهرية لهم، مضيفًا أن هذا المشروع تم تمويله من منظمة الإصلاح الجنائي ورئاسة مصلحة التأهيل والإصلاح في محافظة عدن والسلطة المحلية بمحافظة حضرموت.

وأشار بازبيدي إلى أن الإصلاحية تقدم للسجناء بجانب برنامج التدريب والتأهيل برامج ترفيهية مثل إقامة أنشطة رياضية في كرة القدم بالإضافة إلى منحهم أوقات لعرض برامج تلفزيونية متنوعة.

إقرأ أيضاً  ارتفاع في أسعار الغاز المنزلي بصنعاء

و إجمالي عدد السجناء في الإصلاحية حسب بازبيدي – 485 سجينًا و 17 سجينة، سبعة منهن برفقة أطفالهن المتراوح أعمارهم بين 3- 7 سنوات.

مدير الإصلاحية المركزية في محافظة حضرموت المقدم عبدالعزيز بازبيدي عدسة مراسلة “المشاهد”

مشيرًا إلى أن الإصلاحية تضم بالإضافة إلى السجناء من محافظة حضرموت سجناء من ثلاث محافظات هي- شبوة – المهرة – سقطرى، المحبوسين على ذمة قضايا المحكمة الجزائية المتخصصة المعنية بالفصل بقضايا الإرهاب، 60 منهم في حقهم أحكام إعدام في إطار التقاضي.

ولفت إلى أماكن تنفيذ أحكام الإعدام، فإن كانت قضية رأي عام فينفذ الإعدام في ميدان عام، وإن كانت قضية شخصية ينفذ الإعدام داخل الإصلاحية – السجن – بحضور أولياء الدم والقاضي، مضيفًا أن النيابة العامة في النهاية هي من تحدد المكان.

ويبلغ عدد العنابر 30 عنبرًا، 28 منهم للذكور و واثنان للإناث، كل عنبر حسب بازبيدي لعشرين سجينًا، ومساحة العنبر 17 مترًا طولًا، و 6 أمتار عرضًا.

وأكد بازبيدي أن التغذية في الإصلاحية تقدم من التحالف العربي، حيث أن 90% في الإصلاحية المركزية بساحل حضرموت يتبناه التحالف العربي، ويقدم للسجناء الثلاث الوجبات الرئيسية، وطعامًا خاصًا لمرضى السكر، والضغط.

وأشار بازبيدي إلى أن برنامج الزيارة ثلاثة أيام بالأسبوع، يومان للسجناء المحبوسين على ذمة قضايا جنائية، ويوم واحد للسجناء المحبوسين بقضايا الإرهاب والخلوة الشرعية التي تعطى بموجب القانون اليمني للمحكومين – من استوفى مراحل المحاكمة وصدر حكمًا بحقه، حسب تعبيره .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة