الاتصالات في صنعاء تنفذ خطة لمواجهة كورونا

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
منظر عام لمدينة صنعاء - ارشيفية

صنعاء- عصام صبري:

إعتمدت عدد من شركات الإتصالات الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء تقديم خدماتها وتواصل المشتركين عن بُعد بالنظام الآلي الإلكتروني كإجراء احترازي من فيروس كورونا.

ووفقاً لوكالة “سبأ” الناطقة بإسم جماعة الحوثي، فإن« المؤسسة العامة للاتصالات وشركات تيليمن، يمن موبايل، سبأفون، وإم تي إن، الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي نفذت رسائل نصية قصيرة وصوتية، تتضمن إرشادات احترازية للمواطنين، من فيروس كورونا».

ولفتت الوكالة إلى أن «شركة تيليمن الواقعة تحت سيطرة الحوثيين تبرعت بمبلغ 15 مليون ريال لمصنع الغزل والنسيج لإنتاج كمامات طبية للمستشفيات والمرافق الصحية منها خمسة ملايين ريال لإنتاج كمامات طبية وتوزيعها للمواطنين مجاناً».

إقرأ أيضاً  الحالات الجديدة المصابة بفايروس كورونا في اليمن

وأشارت الوكالة إلى أن «مؤسسة الاتصالات الحكومية أنتجت رسائل صوتية توعوية وإرشادية على الهاتف الثابت لتسهيل معرفة الإرشادات الاحترازية حيال هذا الفيروس، وتخفيض 50 بالمائة لشبكة الهاتف الثابت لإتاحة الفرصة للمواطنين التواصل فيما بينهم للتخفيف من الانتقال بين المناطق والمحافظات».

وتخضع جميع شركات الإتصالات الحكومية في العاصمة صنعاء لسيطرة جماعة الحوثي مالياً وإدارياً وهذه الشركات تعمل في كافة المناطق اليمنية وتشكل أحد أهم الموارد المالية الرئيسية للحوثيين .

وكانت تقارير حكومية قد أشارات إلى أن إيرادات قطاع الإتصالات التي تقدر بمليارات الريالات سنوياً تذهب إلى خزينة جماعة الحوثي.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة