حملة عسكرية لمنع تهريب الأفارقة عبر مناطق الساحل الغربي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
افراد من القوات المشتركة في الساحل الغربي

المخاء – محيي الصبيحي :

نفذت القوات المشتركة في الساحل الغربي حملة عسكرية لتوقيف ومراقبة السواحل الغربية لمدينة تعز من تهريب الأفارقة.

وأوضح قائد اللواء السادس عمالقة ناصر قاسم لـ”المشاهد” أن الحملة تهدف للقضاء على ظاهرة تهريب الأفارقة إلى اليمن عبر الساحل الغربي ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فايروس كورونا، مؤكدًا أن الحملة ينفذها ثلاثة ألوية عسكرية تابعة للقوات المشتركة بقيادة طارق صالح ومقرها مدينة المخاء.

وأشار قاسم إلى أن كافة المناطق في مختلف مديريات الساحل الغربي الأربع المخاء وذباب وموزع والوازعية ستهدف كاملة، لافتًا إلى أن من يتم القبض عليه من الأفارقة سوف يتم نقله إلى محجر صحي.

يشار إلى أن أغلب عمليات التهريب تأتي من مناطق الساحل الغربي، وحسب مصادر محلية فإن التهريب من هذه المناطق ظل مستمرًا حتى في ظل اندلاع الحرب في اليمن، حيث يتم تهريب الأدوية والمشروبات الكحولية وغيرها من المواد وأيضًا تهريب الأفارقة إلى اليمن .

إقرأ أيضاً  الأمم المتحدة: ارتفاع معدل الوفيات بكورونا في اليمن

وكان “المشاهد” قد نشر خبر قبل يومين أبدى فيه مدير مكتب الصحة تخوفه من انتقال فايروس كورونا إلى اليمن عبر الأفارقة الذين يأتون عبر التهريب من الساحل الغربي إلى اليمن، في ظل تراخي من السلطات الأمنية والعسكرية في هذه المناطق والتي تخضع للقوات المشتركة المدعومة من الإمارات، وتسلمت القيادة العسكرية هذه المناطق عقب إعلان الإمارات انسحاب قواتها من اليمن .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة